العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «ليما الوصل».. قصة 7 مواسم

    منذ قدومه محترفاً في صفوف فريق الوصل الأول لكرة القدم من نادي اتلتيكو غويانيينسي البرازيلي في موسم 2014 - 2015، وفابيو دي ليما ينسج أو تنسج حوله تفاصيل قصة مثيرة أمدها بات الآن 7 مواسم، آخر فصولها، إعلان النادي تمسكه، وعدم التفريط بنجمه الدولي، ونفي تلقيه أي عروض خارجية انتشرت أخبارها في الأيام الأخيرة كالنار في الهشيم!

    رد وصلاوي

    وفيما عاش الوسط الكروي في الإمارات على وقع تفاصيل قصص عروض قدمت للوصل من أجل الظفر بتوقيع نجمه ليما من أندية محلية طوال المواسم الـ 7، لا سيما الثلاثة الأخيرة منها، فإن الجديد في قصة «ليما الوصل» في المواسم الـ 7، هو ما شاع في الأيام الأخيرة من أن النادي قد تلقى عروضاً خارجية تخطب ود ليما في مقابل مبالغ كبيرة جداً، توهم البعض أن يسيل لها لعاب الوصلاوية، إلا أن الرد جاء حاسماً وصارماً، لا تفريط في ليما محلياً وخارجياً!

    تجديد العقد

    ولم يكتف الوصلاوية بالنفي والرفض والرد الحاسم الصارم فحسب، بل كشفوا النقاب عن أن الأيام القليلة القادمة، ستشهد تجديد عقد ليما رغم أن العقد ممتد إلى نهاية الموسم المقبلة ، ولكن الكشف عن تلك الخطوة فرضتها مستجدات المرحلة، وما وصلت إليه قصة «ليما الوصل» من مستوى متقدم من الإثارة والقيل والقال!

    لغة الأرقام

    وبالعودة إلى لغة الأرقام في مسيرة ليما مع الوصل طوال 7 مواسم، يتبين أن تلك الأرقام المميزة هي السبب الأول لتكرار قصة «ليما الوصل» في غالبية المواسم السبعة، خصوصاً الأخيرة منها، سواء بتقديم عروض محلية أو حتى تلك الخارجية التي أثبت الوصل عدم وجودها أصلاً، وأنها ليست أكثر من شائعات لا أساس لها من الصحة.

    207 مباريات

    وفي المواسم الـ 7، لعب ليما مع الوصل 207 مباريات، موزعة على 158 مباراة في دوري الخليج العربي، و42 مباراة في كأس الخليج العربي، و3 مباريات في دوري أبطال آسيا، وسجل 155 هدفاً، منها 127 هدفاً في دوري الخليج العربي، و25 هدفاً في كأس الخليج العربي، و3 أهداف في دوري أبطال آسيا، ونال 18 بطاقة صفراء، و3 بطاقات حمراء.

    طباعة Email