العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حكم يتنازل عن بلاغ ضد مشجّع شكّك في ذمته

    قدم حكم تنازلاً أمام النيابة العامة عن بلاغ أقامه ضد مشجع شرع في نشر فيديو عبر منصات التواصل الاجتماعي، يظهر فيه الأخير وهو يقوم بشتم الحكم والتشكيك في ذمته.

    وتعود تفاصيل القضية التي نشرتها النيابة العامة، أمس عبر نافذتها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إلى اجتماع شخصين (سالم) و(صالح) لمشاهدة مباره أمام شاشة التلفاز، وبعد انتهاء المباراة بخسارة الفريق الذي يشجعانه، بدأ الشخص الأول (سالم) في التعبير عن عدم إعجابه بقرارات الحكم بالقول إن هذا الحكم غير نزيه.

    حينها قام الشخص الثاني (صالح) بتسجيل مقطع عبر إحدى منصات التواصل الاجتماعي، يقوم فيه بشتم الحكم والتشكيك في ذمته، ليصل هذا التسجيل إلى الحكم الذي بدوره قام بتقديم شكوى ورفع دعوى جزائية ضد (صالح).

    وعلى الفور تواصلت النيابة العامة مع (صالح) وتم استدعاؤه، وبسؤاله أقر بما نسب إليه، وأفاد بأنه كان يريد أن يعبر عن رأيه، وأن التعبير خانه لأنه في لحظة عصبية، وقدم اعتذاراً للحكم لما بدر منه، وعندما علم الحكم بظروف (صالح) المادية، وأنه قد يتضرر من جراء تلك الدعوى، قدم الحكم تنازلاً عن الشكوى المقدمة ضد (صالح).

    من جانبها، أكدت النيابة العامة بأن حرية الرأي والتعبير عنه بالقول والكتابة، وسائر وسائل التعبير مكفولة ولكن في حدود القانون، أي لا يجوز التعدي بالقول على الأشخاص والطعن في ذممهم وسبهم بحجة التعبير عن الرأي، كما أن التسامح والعفو خلق إنساني، والإسلام هو دين التسامح والعزة والعدل والإنصاف، وإن ديننا الحنيف يدعو إلى الصفح الجميل، والعفو عند المقدرة، والمعاملة الحسنة.

    طباعة Email