العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مارفيك: فخور بما قدمه اللاعبون وغير راضٍ عن الدقائق الأخيرة

    رفض الهولندي فان مارفيك مدرب المنتخب الوطني، الحديث أو الكشف عن أي تفاصيل أو ترتيبات خاصة باستعدادات «الأبيض» لخوض المرحلة الثالثة الحاسمة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2022، وذلك بعد تأهل منتخبنا لتلك المرحلة أول من أمس، عقب فوزه على منتخب فيتنام 3-2، وتصدره لترتيب المجموعة السابعة لتصفيات المرحلة الثانية.

    وقال مارفيك: لا استطيع قول أي شيء عن الوجوه الجديدة أو التغييرات التي يمكن حدوثها في صفوف المنتخب في المرحلة المقبلة أو برنامج التحضيرات ومعسكرات التدريب، وكل ما استطيع قوله إنني فخور بما قدمه اللاعبون أمام فيتنام، ولكني غير سعيد من الدقائق الأخيرة.

    وأوضح: أنا غير راضٍ عن الفوز 3-2 فقط على فيتنام، لأننا كنا نستطيع الفوز بعدد أكبر من الأهداف، كما أنني غير راضٍ عن الأخطاء التي ارتكبناها في الدقائق الأخيرة، وتلقينا بسببها هدفين، وعموماً مهمة التأهل للمرحلة الثالثة الحاسمة من التصفيات، لم تكن سهلة، ولكننا قمنا بالمطلوب.

    ثقة

    وتابع: اللاعبون قدموا المطلوب منهم تماماً خلال المباريات الأربع الأخيرة من تصفيات المجموعة السابعة، وحققوا الفوز المطلوب، وسنستمر بالعمل، استكمالاً لما قمنا به خلال الشهور الستة الماضية، ولدينا مجموعة من الشباب، وواثق من تشكيلتنا الحالية للمنتخب، وسنواصل اللعب بطريقة الأداء نفسها، وبالروح نفسها في المرحلة الحاسمة من التصفيات.

    وأشاد مارفيك في نهاية تصريحاته، بمستوى المنتخب الفيتنامي، بقوله: احترم منتخب فيتنام، وطالما قلت إنه يتمتع بالإمكانيات القوية، ولكننا حققنا المطلوب وتأهلنا إلى المرحلة الحاسمة، والضغط يبقى قائماً، وطريقة اللعب دائماً ما تكون عبارة عن مجموعة فنيات مهارية وبدنية، وأثق بفريق عملي المساعد، وعلى ثقة من تطبيق اللاعبين لكل الأمور المطلوبة، وأتمنى مواصلة الانتصارات، وتحقيق حلم الوصول إلى كأس العالم.

    احترام

    وفي المقابل، بارك لو ديه توان المدرب المساعد لمنتخب فيتنام، فوز الإمارات وتأهلها إلى المرحلة الثالثة الحاسمة من التصفيات، وقال: نحن فخورون وراضون عن أدائنا ونتائجنا في التصفيات، وقدمنا أداءً جيداً في بداية لقائنا أمام الإمارات، وحتى تلقينا الهدفين الأول والثاني، ونجحنا في التغيير بالشوط الثاني، ولكننا تلقينا الهدف الثالث، قبل أن نسجل هدفين في الدقائق الأخيرة، ونحترم قرارات التحكيم، ولن نعلّق عليها.

    طباعة Email