العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    شباب الأهلي يدرس ملفات التمديد والإعارة

    تناقش إدارة شباب الأهلي، العديد من الملفات المهمة قبل بدء التحضيرات للموسم المقبل، ومنها ملف اللاعبين المطلوب تجديد بقائهم من قبل الأندية المعارين إليها خلال الموسم المنتهي، بعدما أثبتوا كفاءة وصنعوا الفارق، وملف التجديد مع اللاعبين الذين قاربت عقودهم على الانتهاء، وملف اللاعبين المتعاقد معهم على سبيل الإعارة من أندية أخرى.

    بينما يطلب اتحاد كلباء، تجديد استعارة أحمد عبد الله جشك، والذي يلعب ضمن فئة أبناء المواطنات، واثبت كفاءة عالية في صفوف «النمور»، وساهم في بقائهم بدوري الخليج العربي، ويطلب عجمان تجديد بقاء اللاعب البرازيلي المقيم ليناردو، بعدما أسهم في بقاء «البرتقالي» في دوري المحترفين، ويطلب خورفكان، تجديد إعارة إسماعيل الحمادي، والذي قدم مستويات لافتة في الفترات التي شارك فيها مع الفريق.

    مشاورات

    وما تزال ملفات هؤلاء اللاعبين مفتوحة أمام إدارة شباب الأهلي، للنظر فيها مع الجهاز الفني بقيادة المدرب الوطني مهدي علي، وتحديد الأفضل للفريق واللاعب خلال الموسم المقبل، إلى جانب النظر في طلبات الإعارة الأخرى المقدمة إلى النادي، في ظل الوفرة التي يملكها من اللاعبين المميزين على صعيد الفريقين الأول وتحت 21 سنة، مع الوضع في الاعتبار احتياجات «فرسان دبي» في الموسم المقبل.

    أما على صعيد اللاعبين المتعاقد معهم على سبيل الإعارة، وهما الأرجنتيني كارتابيا والأوزبكي جلال الدين ماشاربيوف، فتتجه نية شباب الأهلي، إلى عدم التجديد مع كارتابيا، في ظل معدلات الإصابة العالية التي يتعرض لها اللاعب خلال الموسم، والاستمرار في مساعي التجديد مع ماشاربيوف، والاستمرار في البحث عن لاعبين يحققون الإضافة للفريق، سعياً إلى مشاركة أقوى في دوري أبطال آسيا 2022، مع نهاية عقد الأوزبكي أوديلغون هامروبيكوف، بنهاية الموسم الماضي.

    ويتبقى ملف التجديد مع اللاعبين، والذي شهد نشاطاً ملحوظاً عقب نهاية الموسم، مع انتظار الإعلان الرسمي عن تجديد التعاقد مع اللاعب ماجد حسن، وعن نهاية سعيدة للتفاوض الحالي مع عمر عبد الرحمن «عموري»، والذي انتهى عقده ومدته ستة أشهر فقط بنهاية الموسم الماضي، والسماح برحيل أحمد العطاس وعبد العزيز صنقور، بينما ما يزال موقف أحمد خليل، يكتنفه الغموض، مع ابتعاد اللاعب منذ فترة طويلة عن الملاعب.

    عودة

    سمح شباب الأهلي لعدد من اللاعبين بالانتقال إلى أندية أخرى على سبيل الإعارة للحصول على فرصة بالمشاركة، وضمت القائمة لاعبين مثل حمدان ناصر، والذي تمت إعارته إلى الفجيرة بعد شهرين فقط من التعاقد معه في صفقة انتقال حر، عقب نهاية عقده مع اتحاد كلباء، واللاعب عاد إلى قلعة «فرسان دبي»، بعد هبوط الفجيرة إلى دوري الدرجة الأولى.

    طباعة Email