علي مبخوت يغيب عن التهديف

غاب علي مبخوت مهاجم منتخبنا الوطني الأول، عن التسجيل في مباراتنا أمام منتخب تايلاند أول من أمس، التي أنهاها «الأبيض» لصالحه بنتيجة 3 - 1، ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023.

وغياب مبخوت هو الأول للمهاجم والهداف الأول في الإمارات، بعد 3 مباريات ودية ورسمية، تمكن خلالها من تسجيل 8 أهداف، ومنها هدف وحيد من ركلة جزاء.

ففي لقاء الهند الودي يوم 29 مارس الماضي، سجل مبخوت 3 أهداف «هاتريك»، ليقود «الأبيض» إلى الفوز بستة أهداف نظيفة، وخلال تلك المباراة سجل مبخوت هدفاً من ركلة جزاء.

ثم عاد مبخوت وسجل 3 أهداف «هاتريك» ثاني، في لقاء منتخبنا ونظيره الأردني الودي يوم 24 مايو الماضي، ليفوز «الأبيض» 5 - 1، في آخر تجاربه الودية قبل بدء التصفيات الآسيوية.

وتألق مبخوت بشكل لافت أمام منتخب ماليزيا يوم الخميس الماضي، وسجل هدفين، ليفوز منتخبنا بأربعة أهداف نظيفة، في أولى مبارياته بالتصفيات الآسيوية، ويختار مبخوت، رجل المباراة.

وبعدها تحدثت وسائل الإعلام المحلية والعالمية، عن تفوقه في تسجيل الأهداف الدولية، بعدما أصبح ثاني أكثر لاعب في العالم تسجيلاً للأهداف الدولية من اللاعبين الحاليين الغير معتزلين، بعد وصوله للهدف رقم 73، متخطياً الأرجنتيني ميسي 72 هدفاً.

ويبدو أن مبخوت، دفع الثمن بغيابه عن التسجيل أول من أمس، رغم الفرص الكثيرة التي لاحت أمامه، ومنها انفراد صريح بالحارس التايلاندي، لتبتهل الجماهير الإماراتية بالدعاء بأن لا يطول الغياب.

طباعة Email
#