«الأبيض».. باقٍ خطوتان

اقترب الأبيض من مرحلة الحسم في حلم التأهل المونديالي عن المجموعة السابعة للتصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، وأصبح منتخبنا قاب قوسين أو أدنى من التأهل لنهائيات البطولة القارية بعد الفوز الكبير الذي حققه على تايلاند بثلاثة أهداف مقابل هدف ليرتفع رصيد الفريق إلى 12 نقطة منفرداً بالمركز الثاني، ولديه مباراتان متبقيتان أمام إندونيسيا بعد غدٍ، وفيتنام الثلاثاء المقبل.

ويعد لقاء الثلاثاء المقبل أمام فيتنام لقاء حاسماً على قمة المجموعة في درب التأهل للمرحلة الثانية من التصفيات المؤهلة للمونديال.

وسيعود منتخبنا للمران اليوم بعد مران الاستشفاء أمس لبدء الاستعداد لمواجهة إندونيسيا التي سيخوضها المنتخب بتشكيلته المعتادة سعياً لتحقيق الفوز والوصول للنقطة 15.

وللمرة الثانية يحقق الأبيض الفوز بالقوة الهجومية الثلاثية التي أصبحت حديث الجميع، بفضل حيوية ونشاط كايو وليما اللذين واصلا التألق والتهديف وتحركات علي مبخوت غير «المبخوت» الذي أهدر فرصاً عدة على غير العادة، فيما وضع لاعب شباب الأهلي محمد جمعة بصمته مع المنتخب بتسجيله الهدف الثالث فور مشاركته في الدقائق الأخيرة من زمن المباراة.

وكالعادة أحسن مارفيك المدير الفني للمنتخب التعامل مع المباراة، فاستغل الاندفاع المتوقع لمنتخب تايلاند للهجوم، لتعويض تعادله المفاجئ مع إندونيسيا، فاستغل المساحات التي أوجدها اندفاع تايلاند واعتمد على الكرات الطويلة التي أربكت الدفاع التايلاندي ومنها تم تسجيل الهدف الأول عن طريق كايو، مما تسبب في ارتباك المنافس وتم الإجهاض عليه بالهدف الثاني عن طريق ليما، والذي قضى على كل الأحلام التايلاندية، وكان بمثابة الصدمة التي أفقدت الفريق توازنه.

وعاب منتخبنا خلال الشوط الثاني بطء التحضير في وسط الملعب، الذي مال أداء لاعبيه إلى الشق الدفاعي، مما أفقد الفريق خطورته التهديفية بعض الشيء، ومع ذلك كان منتخبنا متحكماً في «الإيقاع»، ومع تنشيط أداء خط الوسط بمشاركة ماجد حسن ومحمد جمعة عاد الأبيض للسيطرة على المباراة في الدقائق الأخيرة، وسجل الهدف الثالث.

حسابات التأهل

ويحتاج منتخبنا للفوز أمام إندونيسيا وفيتنام من أجل حسم بطاقة التأهل للمرحلة الأخيرة من تصفيات مونديال 2022، حيث يتأهل أصحاب المراكز الأولى من المجموعات الثمانية، إضافة إلى 4 أفضل فرق من ثواني المجموعات، ليكتمل العدد 12 فريقاً يتم تقسيمها إلى مجموعتين تقام بينها مباريات بنظام الذهاب والإياب أو التجمع أسوة بالنظام الحالي، وفي النهاية يتأهل متصدر ووصيف كل مجموعة إلى كأس العالم مباشرةً، فيما يتحول صاحبي المركزين الثالث إلى الدور الرابع.

أما التأهل لكأس آسيا فقد وضع المنتخب قدماً في النهائيات التي ستقام في الصين، بتواجده حتى الآن في المركز الثاني.

إلغاء نتائج

وبعد انسحاب كوريا الشمالية من التصفيات، وإلغاء نتائج جميع مبارياتها، سيتم التعرف على أصحاب المركز الثاني في كل مجموعة، وإلغاء نتائج مباريات صاحب المركز الثاني مع صاحب المركز الأخير في كل مجموعة من المجموعات الأولى وحتى السابعة.

وبعد اعتماد عدد متساوٍ من المباريات لكل فريق، سيتم تحديد أفضل أربع منتخبات حاصلة على المركز الثاني، من خلال اللجوء أولاً إلى أكبر عدد من النقاط في مباريات المجموعة، ثم فارق الأهداف وبعده اللعب النظيف من خلال البطاقات، وأخيراً إجراء القرعة بين المتساويين.

طباعة Email
#