أبو الشوارب: الحكم قال للاعبين «أنا حاسب بلنتي.. حاسب بلنتي»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكّد عبد الرحمن أبو الشوارب رئيس مجلس شركة النصر لكرة القدم أن الحكم تعمّد تحويل وجهة اللقب إلى شباب الأهلي وسلب حقّ العميد، مشيراً إلى أن المباراة شهدت مهزلة تحكيمية غير مسبوقة في تاريخ الكأس الغالية، وقال: الجميع شاهد المباراة وما حدث في النهائي سابقة لم يشهد مثلها تاريخ كأس رئيس الدولة، كنا متفائلين بكأس الخمسين لكن الحكم أرجعنا 50 عاماً إلى الوراء.

وخسر النصر من شباب الأهلي بهدفين مقابل هدف وحيد في المباراة النهائية التي جمعتهما مساء أمس على استاد هزاع بن زايد في مدينة العين وسط جدل مثير حول صحة ضربتي الجزاء اللتين منحهما الحكم لشباب الأهلي.

صدفة

وتساءل أبو الشوارب قائلاً: هل الحكم راضٍ عن نفسه وبما فعله بالنصر، لقد اختاروا في نصف النهائي 4 لاعبين مهددين بالإيقاف وتم توجيه إنذارات لهم، قلنا إن الأمر من المحتمل أن يكون مجرّد صدفة ولكن ما حصل في النهائي يؤكد لنا أن هناك تعمّداً من الحكام ضد نادي النصر، لقد وقع علينا ظلم كبير، ويجب أن تتدخل الجهات العليا في الاتحاد من أجل إعادته إلى الطريق الصحيح، لجنة الحكام تتبع في النهاية لاتحاد كرة القدم والكل يتحمل مسؤولية ما حدث.

وذكر أبو الشوارب أنه خلال احتجاج لاعبي النصر على عدم صحة ضربة الجزاء الثانية طلب حارس المرمى أحمد شمبيه من الحكم الرجوع لتقنية الفيديو فردّ عليه قائلاً: «أنا حاسب بلنتي، حاسب بلنتي».

وأضاف متسائلاً: هل يعقل أن يتحدث الحكم مع اللاعبين بهذه الطريقة، ولكن لا تفسير لهذه الواقعة غير أنه كان متعمّداً وتعززت لدينا هذه القناعة بعدما أكد خبراء التحكيم عدم صحة ضربتي الجزاء، هناك ظلم واضح وقع على نادي النصر من الحكام. وأضاف أبو الشوارب: لا مشكلة لدينا عندما نخسر المباراة فنياً ولكن ما يشعرنا بالحرقة هو خسارتها بفعل فاعل.

مهزلة

وشدد رئيس مجلس إدارة شركة الكرة بنادي النصر، على ضرورة أن يسارع الاتحاد بإيقاف المهازل التحكيمية التي ترتكب في حق الأندية وخصوصاً نادي النصر، مضيفاً: لقد ارتكب الحكام جملة من الأخطاء البدائية والمثيرة للتندر في حقنا، والتي تجعلنا نجزم أنها ارتكبت عن قصد من أجل إبعادنا عن المنافسة، ففي إحدى مباريات الدوري المهمة ضد اتحاد كلباء احتسب يحيى الملا ضربة جزاء صحيحة للنصر، وعند تنفيذها اقتحم أحد لاعبينا المنطقة، وبالتالي قام الحكم بعدم احتساب الهدف، وعاد إلى تقنية الفيديو، وبدلاً من إعادة تنفيذ ضربة الجزاء، والتنبيه على اللاعبين بعدم عدم دخول المنطقة قبل التنفيذ، قام بإلغاء الإعادة، ورفض احتساب الهدف، بل قام باحتسابه ضربة حرة للفريق المنافس، وهذا الحكم نفسه من حرم 4 لاعبين من ركائز الفريق من المشاركة في النهائي، وعندما نشاهد ما حدث أمام شباب الأهلي في المباراة النهائية لا يمكن أن نعتبر ذلك مجرد صدفة بل نحن مستهدفون من الحكام. وتابع: الظلم الذي وقع علينا لا أحد يقبله، وعلى الاتحاد محاسبة الحكام وتقييم أدائهم في النهائي.

شكوك

وأوضح أبو الشوارب أن إيقاف الحكم للمباراة لمدة 4 أو 5 دقائق بهدف إلغاء هدف التعادل للنصر قبل أن تثبته تقنية الفيديو أمر يثير الشكوك مرة أخرى، وقال: كل هذه الأمور كانت واضحة للعيان، ودليل أن الحكم استهدف خسارتنا في المباراة ولا يوجد كلام غير هذا.

كما كشف أبو الشوارب أن النصر قرر تقديم احتجاج رسمي إلى اتحاد الكرة ضد تحكيم المباراة النهائية لأنه مقتنع تماماً أن ما حدث لم يكن أمراً بريئاً، متسائلاً هل أن كل الأندية التي احتجت ضد التحكيم كانت على خطأ والاتحاد وحده على صواب، فهذه الأندية تصرف الملايين من أجل المنافسة ثم يأتي حكم ينسف جهودها.

طباعة Email