عبد الله ناجي: ركلتا جزاء النهائي غير صحيحتين

أكد الحكم السابق عبدالله ناجي، أن طاقم تحكيم المباراة النهائية لبطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم، بين شباب الأهلي والنصر، لم يوفق في أصعب حالتين خلال المباراة وهما ركلتا الجزاء اللتان احتسبهما لشباب الأهلي، ما أثر على سير المباراة ونتيجتها النهائية، وقال: لم يوفق الطاقم في احتساب ركلة الجزاء الأولى، وجاء تقدير الحكم عمارالجنيبي أن اللعبة لا ترتقي لقرار ركلة جزاء، ولكن حدث استدعاء خاطئ من حكم تقنية الفيديو للجنيبي لمتابعة الموقف، مما جعله يتراجع عن قراره الرئيسي ويحتسب الركلة.

وأضاف عبد الله ناجي: في الركلة الثانية حدث العكس، حيث احتسبها الجنيبي، ولكن حكم الفيديو تدخل من أجل تصحيح القرار وقام باستدعاء الجنيبي لمشاهدة اللعبة، والذي أصر على قراره باحتساب الركلة رغم أن الحالة لا ترتقي لمثل هذا القرار، وعموماً الحالتان من الحالات الصعبة والدقيقة، ومن الصعب تحميل المسؤولية لفرد بعينه، ولكن المسؤولية تقع على الطاقم بأكمله.

وتابع عبد الله ناجي قائلاً: مباراة النهائي تقود لجنة الحكام الجديدة لإعادة ترتيب أوراق قضاة الملاعب والاستعداد الجيد للموسم الكروي الجديد، وتجهيز الحكام بشكل جيد بما يتناسب مع قوة المباريات وسخونة المنافسات.

دراسة فنية

من جهة أخرى تعكف لجنة الحكام والإدارة التنفيذية في اتحاد الكرة على تحليل فني لأداء حكام المباراة النهائية لبطولة الكأس الغالية، ودراسة الحالات التحكيمية التي برزت خلال المباراة من وجهة النظر الفنية التي لا تعترف بالعواطف دون التأثر بأي آراء صدرت خلال الساعات الماضية، ومن ثم إصدار بيان يوضح تفاصيل تلك الحالات للشارع الرياضي.

طباعة Email