00
إكسبو 2020 دبي اليوم

راشد بن حميد: نجاح الموسم ثمرة تكاتف الجميع

الفرسان بطل أغلى الكؤوس

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

توج الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الكرة، شباب الأهلي بأغلى الكؤوس، كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم، عقب فوزه أمس على النصر 2 - 1، في المباراة النهائية باستاد هزاع بن زايد، وهي المرة العاشرة التي يفوز بها «فرسان دبي» بالبطولة الغالية، مكملاً ثلاثية الموسم عقب فوزه بكأس سوبر الخليج العربي، وكأس الخليج العربي، ليكون الفريق بقيادة مهدي علي المدير الفني «هاتريك بطولات» في 2021.

حضر التتويج إبراهيم عبد الملك عضو مجلس إدارة نادي شباب الأهلي نائب رئيس شركة شباب الأهلي للكرة. وصنع كارتابيا فرحة شباب الأهلي بتسجيله الهدفين من ركلتي جزاء في الدقيقتين 44 و3 من الوقت بدل الضائع للمباراة، وللنصر مهدي عبيد في الدقيقة 78، وشهدت المباراة طرد مدرب النصر، رامون دياز، ولعبت تقنية الفيديو «VAR» دوراً كبيراً في نتيجة المباراة، وشهد النهائي عودة الجماهير للمرة الأولى إلى الملاعب بنسبة محددة ووفق الإجراءات الاحترازية.

وهنأ الشيخ راشد بن حميد النعيمي، «الفرسان» بالفوز بالكأس الغالية، والنصر بوصوله إلى المباراة النهائية، متمنياً له التوفيق مستقبلاً.

وعن وجود اعتراضات من النصر على التحكيم، أكد رئيس اتحاد الكرة ثقة الاتحاد في التحكيم، وقال: أنا راض على أداء حكام المباراة، الذين أداروا المباراة باحترافية وشفافية، ولدينا أفضل تقنية فيديو، وتوجد عوامل عدة دفعتنا لإعادة التفكير في الحكم الأجنبي، وقررنا تطوير منظومة التحكيم بداية من الموسم المقبل.

وأضاف: نجاح الموسم، ثمرة تكاتف جهود اتحاد الكرة، والجهات المعنية بمكافحة فيروس كورونا، والتزام الجميع ببروتوكول مواجهة الجائحة.

وأعرب الشيخ راشد بن حميد، عن سعادته بعودة الجماهير إلى المدرجات، مشيداً بالتزام الناديين بالتعليمات بالتنسيق مع وزارة الصحة.

الاحتفاظ بالكأس

من ناحية أخرى نجح شباب الأهلي في الاحتفاظ بالكأس الغالية للنسخة التالية على التوالي، بعدما توج بها عام 2019، ليكون آخر أبطالها، بعد إلغاء المباراة النهائية لعام 2020 بين العين والظفرة، بسبب ظروف فيروس «كورونا»، فيما ودع النصر الموسم، من دون أي ألقاب.

وشهدت مباراة النهائي رغبة قوية من الفريقين للفوز باللقب فيما طالب شباب الأهلي، بركلة جزاء بعد سقوط كارتابيا، في المنطقة بالدقيقة 18، إلا أن تقنية الفيديو «VAR» أكدت صحة قرار الحكم، واحتسب الحكم ركلة جزاء لشباب الأهلي بعد العودة إلى «VAR»، لدفع باليد من يعقوب البلوشي لاعب النصر، في وجه إدواردو، وسددها كارتابيا قوية في شباك «العميد» في الدقيقة 44، مسجلاً أول أهداف شباب الأهلي، وسط احتجاجات النصر، وتم طرد المدرب دياز، وبعدها طالب النصر، بركلة جزاء بداعي وجود لمسة يد من مدافع شباب الأهلي، إلا أن الحكم استأنف اللعب بناء على «VAR».

وكاد يوسف جابر أن يضيف هدفاً ثانياً لشباب الأهلي في الدقيقة 57، فيما ألغى الحكم هدفاً لإدواردو في الدقيقة 70، للتسلل، وسجل مهدي عبيد، هدف التعادل للنصر في الدقيقة 78، واعتمد الحكم صحته، بعد العودة إلى «VAR».

واشتعلت الأجواء في الدقائق العشر الأخيرة، واحتسب الحكم ركلة جزاء لشباب الأهلي، لعرقلة إدواردو ، وسددها كارتابيا محرزاً الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 3 من الوقت بدل الضائع.

طباعة Email