يعقوب البلوشي: ما حدث في نهائي كأس الخليج العربي لن يتكرر

أكد يعقوب البلوشي «30 عاماً» مدافع النصر أن ما حدث في نهائي كأس الخليج العربي عندما خسر فريقه اللقب من شباب الأهلي لن يتكرر مرة أخرى عندما يلتقي الفريقان في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة الليلة.

ويخوض البلوشي أول نهائي في مسيرته الرياضية في مسابقة الكأس الغالية، حيث سيوكل له المدرب الأرجنتيني رامون دياز مهمة تعويض زميله البرازيلي غلوبير ليما الذي يغيب بسبب الإيقاف.

وانتقل البلوشي من اتحاد كلباء إلى النصر في الانتقالات الصيفية في 2019 ليحصل بذلك على خوض نهائيين في مسابقة كأس الخليج العربي 2020 و2021 قبل أن ينال شرف الوصول إلى نهائي أغلى الكؤوس.

واعتبر البلوشي أن انتقاله إلى النصر منحه فرصة تحقيق أحلامه الكروية بعد 10 سنوات قضاها مع اتحاد كلباء وأنه على شوق لخوض المباراة النهائية وسيبذل كل جهده من اجل تحقيق اللقب وإسعاد الجماهير النصراوية.

هدف

وصرح البلوشي أن لا شيء يخلد مسيرة لاعب كرة القدم باستثناء الإنجازات والألقاب التي يحققها خلال مسيرته الرياضية، وأنه محظوظ بالمشاركة في النهائي الثالث على التوالي منذ ارتدائه قميص النصر، مشيراً إلى أن اللعب في صفوف العميد يختلف كثيراً عن اتحاد كلباء بحكم فارق الإمكانيات والطموحات، وقال: النصر ينافس على جميع البطولات وتشعر في كل دقيقة أنك تخوض مباراة برهان مختلف، عليك أن تفوز فيها، وهذا ما يريده اللاعب ويطمح له.

وأوضح البلوشي أن التركيز التام خلال المباراة وتجنب ارتكاب الأخطاء سر نجاح مهمة المدافع، مشيراً إلى أنه وزملاءه يشعرون بحجم المسؤولية ومتحفزون للدفاع عن حظوظ العميد في التتويج باللقب إلى آخر دقيقة في المباراة، وأضاف: يتوجب أن يركز المدافع طيلة 100 دقيقة وليس 90، دورنا كمدافعين الحفاظ على نظافة شباكنا ومهمة المهاجمين تسجيل الأهداف.

وأكد البلوشي أنه لا يخشى القوة الهجومية الضاربة لشباب الأهلي وأنه متعود على الاحتكاك بلاعبين كبار مثل ضياء سبع ومينديز وتيغالي وهو على أتم الاستعداد لمنع أي خطر يهدد مرمى العميد، وختم قائلا: النهائي لقاء خاص، خسرنا النهائي السابق في كأس الخليج العربي بسبب تفاصيل صغيرة وبركلات الترجيح، وأعتقد أن ذلك لن يتكرر مرة أخرى.

طباعة Email