00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خماس: 10 آلاف درهم مكافأة الكأس الغالية الأولى

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يتذكر عبد الكريم خماس نجم شباب الأهلي ومنتخب الإمارات السابق، مشاركته في النسخة الأولى من كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم موسم 1974 /‏ 1975، وتتويج شباب الأهلي بطلاً للمسابقة بعد فوزه على النصر بهدفين دون مقابل، في مباراة نهائية قوية ومثيرة، وجرت يوم 11 أبريل 1975، على أرض ملعب على استاد دبي الرملية.

ويقول نجم شباب الأهلي السابق: «في هذا الوقت، لم يكن هناك مواجهة أشهر من (ديربي دبي) بين الأهلي والنصر، وأي مباراة بينهما، كانت تحظى بجماهيرية كبيرة، واهتمام إعلامي غير مسبوق، ولم يكن من السهل توقع نتيجة مواجهات الفريقين معاً، إذ كان الوضع يختلف على أرض الملعب عما كان يقدمه الفريقان من مستويات ونتائج قبلها».

مكافأة

وأضاف لاعب شباب الأهلي ومنتخب الإمارات الأسبق: «كان يقود الأهلي في تلك المباراة المدرب ميلان، وأتذكر تعليماته جيداً وقتها، بضرورة اللعب الجاد، والتركيز على أنفسنا، وأتذكر وقتها أن كل لاعب حصل على مكافأة مالية حوالي 10 آلاف درهم، وكان وقتها مبلغاً كبيراً للغاية، ولكني لا أتذكر أين أنفقتها؟، إذ كنا شباباً وهناك مجالات كثيرة للإنفاق».

وزاد خماس: «شاركت أيضاً في نهائي النسخة الثانية مع الأهلي أمام الشباب في موسم 1976 ـ 1977، وحققنا الفوز حينها 5 - 4 بركلات الترجيح من نقطة الجزاء، بعد تعادل الفريقين في الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة 1 ـ 1، وما زلت أحتفظ بصورة التتويج ونحن نتسلم كأس صاحب السمو رئيس الدولة، من المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، على ملعب استاد دبي».

سيناريو

بدوره، أكد خالد إسماعيل لاعب النصر السابق، أن ما قدمه «العميد» و«فرسان دبي» طوال الموسم الجاري، سيختلف بالتأكيد عما سيقدمه الفريقان في نهائي النسخة الحالية من كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

وقال نجم الكرة الإماراتية السابق: «تاريخ مواجهات النصر وشباب الأهلي، غني بالأمثلة المؤكدة بأن مبارياتهم دائماً خارج التوقعات، ولا يمكن توقع سيناريو مسبق لما يمكن أن نشهده على أرض الملعب».

وأضاف: «بالتأكيد أتمنى اللقب للنصر، ورغم علمي بأن (العميد)، سيدخل المباراة بغيابات مؤثرة، ولكن ثقتي كبيرة في قدرة اللاعبين المختارين، لتقديم أداء قوي ومثالي، وتحقيق لقب تنتظره جماهير النصر منذ 2015».

طباعة Email