00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مهدي علي: ودعنا «أبطال آسيا» بأداء متميز أمام الهلال

ت + ت - الحجم الطبيعي

 وجه مهدي علي مدرب شباب الأهلي، الشكر للاعبي فريقه على أدائهم القوي، وتحقيق الفوز على الهلال السعودي 2 - 0 في آخر مبارياته بالمجموعة الأولى في وداع دوري أبطال آسيا لكرة القدم وقال: المباراة كانت صعبة رغم أنها تحصيل حاصل للفريق، ولكنها كانت مهمة للهلال، وقمت بعمل تغييرات في التشكيلة، لوجود عدة إصابات بين اللاعبين واعتمدت على إغلاق المساحات أمام مفاتيح اللعب في الهلال، وحالفنا التوفيق في تطبيق الخطة، وكنا الأفضل في الشوط الثاني من الناحية البدنية، وخاصة أنه كان لدينا 5 أو 6 لاعبين لم يشاركوا كثيراً في المباريات السابقة، وأشكر اللاعبين على الأداء الذي قدموه.

ووصلت إلى دبي في الساعات الأولى من صباح أمس، بعثة شباب الأهلي، قادمة من الرياض، بعد المشاركة في البطولة القارية التي ودعها «فرسان دبي» باحتلال المركز الثالث برصيد 7 نقاط، ووجه النادي الشكر في رسالة نشرها عبر حسابه الرسمي على «تويتر»، إلى اتحاد الكرة السعودي برئاسة ياسر بن حسن المسحل، تقديراً للحفاوة التي حظيت بها بعثة الفريق منذ وصولها إلى الرياض. 

الأفضل

قال إيغور جيسوس مهاجم شباب الأهلي، وصاحب هدفي الفوز في مرمى الهلال، والذي فاز بجائزة أفضل لاعب بالمباراة: كنا نعرف أننا لا نملك فرصة للتأهل، ولكننا قدمنا كل ما بوسعنا من أجل تحقيق نتيجة جيدة، وستمنحنا تلك النتيجة الحافز قبل خوض المباريات المهمة المقبلة في البطولات المحلية، وأعتقد أن الفارق بين مباراة الجولتين الثانية والسادسة مع الهلال، أننا كنا أكثر تركيزاً في مباراة أول من أمس، كما أردنا الحصول على دفعة معنوية تساعدنا في المرحلة المقبلة، وتعويض خسارتنا بهدفين من دون مقابل في الجولة الثانية.

تذبذب 

في المقابل، تأهل الاستقلال إلى دور الــ16 بطلاً للمجموعة، في حين حصل الهلال على إحدى البطاقات المخصصة لأفضل ثلاثة أندية حاصلة على المركز الثاني في مجموعات غربي آسيا، وعدّ روجيريو ميكالي مدرب الهلال، أن معاناة فريقه تواصلت مع تذبذب الأداء، وقال: لا يمكن البحث عن أسباب الخسارة أو إلقاء اللوم على أحد، ولكن التشكيلة التي اخترتها قبل انطلاق البطولة، كانت للاعبين الذين كان يمكن أن نستفيد منهم في المباريات، ولا يمكن القول إن مجموعتنا كانت سهلة، لأن الفريق صاحب المركز الأخير فاز على المتصدر، وهذا يؤكد قوة المنافسة بين الفرق الأربعة.

وأضاف: قمت باستبدال عبدالله عطيف في الشوط الثاني، وقررت إبقاء محمد كنو رغم أنه كان حصل على إنذار، لأنني كنت أريد الاستفادة من طول القامة لديه، إذ يحقق فائدة للفريق في الدفاع والهجوم، ومن الصعب الحديث بعد مباراة تنتهي بخسارة، ولكن هذا العام كان الهلال يمر بفترات من تباين المستوى، وفي الفترة الأخيرة حققنا أربعة انتصارات متتالية واعتقدنا أننا خرجنا من هذه المرحلة، ولكننا عدنا للتراجع من جديد، رغم محاولاتنا إيجاد الثبات في الفريق.

طباعة Email