منذر علي: عودة الجماهير «بروفة» للموسم المقبل

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد منذر علي نجم منتخبنا والوصل سابقاً، أن عودة الجماهير في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم، تعتبر «بروفة» مثالية قبل التصفيات المزدوجة لكأس العالم 2022 وكأس أمم آسيا 2023، مشيراً إلى أن دورينا في الظروف العادية قبل الجائحة، لا يشهد حضوراً كبيراً باستثناء بعض المباريات الجماهيرية، وعودة الجمهور بنسبة 30% مع وجود الضوابط والاشتراطات المعلن عنها، ستساهم في نجاح الحدث وضمان صحة وسلامة الجميع.

وأضاف منذر علي لـ«البيان الرياضي»، أن عودة الجماهير في نهائي الكأس الغالية تضفي الكثير من المتعة والإثارة على ختام الموسم، وقال: كذلك دوري الخليج العربي لو تم السماح للجماهير بحضور الجولات الثلاث الختامية، كانت ستحلو المباريات بحضور الجماهير خاصة في ظل السباق المحموم سواء على مستوى الصدارة أو القاع، حيث شهد الموسم الحالي ارتفاع المستوى لدى بعض الأندية، ولن يحسم الصراع إلا في الأسبوع الأخير من الدوري.

رونق مختلف

ولفت منذر علي إلى أن مباريات الدوري لها رونق خاص ومختلف في شهر رمضان، خصوصاً وأن الحضور الجماهيري كان يرتفع نسبياً في المباريات التي كانت تقام بعد الساعة 10 مساءً، مشدداً أن على اللاعبين ضرورة خلق التوازن في عملية التغذية والابتعاد عن السهر المبالغ فيه إلى وقت متأخر لما في ذلك من عبء قد ينعكس سلباً على الجرعات التدريبية أو المردود والعطاء في المباريات.

وأضاف: معظم مواسم مشواري في كرة القدم تزامنت مع شهر رمضان المبارك، وكان الوقت لا يسمح بأداء جميع الطقوس الخاصة بشهر رمضان، حيث تنتهي التدريبات غالباً في الساعة الثانية عشرة ليلاً، ونحاول أحياناً إيجاد ساعة من الزمن للجلوس مع أصدقائنا قبل العودة إلى البيت من أجل النوم.

ذكرى حزينة

وذكر منذر علي أن ذكرى رحيل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، تعتبر من اللحظات الحزينة التي يتذكرها في شهر رمضان عندما كان لاعباً، حيث تزامنت لحظة إعلان خبر الوفاة مع فترة الإحماء قبل مباراة الوصل أمام مضيفه العين في إحدى الجولات، وتم تأجيل المباراة قبل انطلاقها بدقائق معدودة.

طباعة Email