التزام الجميع بالإجراءات الاحترازية وراء الوصول لهذه اللحظة

النعيمي: عودة الجماهير للمدرجات ثمرة جهود كبيرة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

وجّه الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم، الشكر والتقدير إلى القيادة الرشيدة للدولة على توجيهاتها السديدة ودعمها غير المحدود لجهود أجهزة الدولة كافة في مواجهة جائحة «كورونا»، التي أسفرت عن تقديم نموذج استثنائي للعالم في مواجهة الأزمة بحيوية ومرونة أشاد بهما الجميع، ودعم كل الدول الشقيقة والصديقة لتقليل الآثار السلبية للوباء عليها، فضلاً عن قيادة الجهود في التعافي والعودة التدريجية للأنشطة اليومية.

وأكد الشيخ راشد بن حميد أن قرار عودة الجمهور إلى المدرجات بنسبة 30 % في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة في 16 مايو المقبل الذي سيجمع بين شباب الأهلي والنصر على استاد هزاع بن زايد، هو ثمرة لجهود كبيرة بذلتها الدولة بكل أجهزتها المعنية على مدار العام الماضي، وأن اتحاد الكرة لم يدخر أي جهد في التعاون مع كل الجهات المختصة للحفاظ على مختلف عناصر اللعبة من لاعبين ومدربين وحكام وإداريين باعتبارهم الثروة الحقيقية في أي رياضة، من خلال وضع البروتوكول الأول لعودة التدريبات، ثم بروتوكول عودة المسابقات، ومراقبة تطبيق الإجراءات الاحترازية في كل الأندية بمنتهى الدقة.

في نفس الوقت الذي قام فيه الاتحاد بتوجيه مساعدات طبية لـ12 اتحاداً وطنياً من الدول المحتاجة في آسيا والمنطقة العربية بموجب مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدعم الاتحادات المحتاجة.

وقال الشيخ راشد بن حميد: «ونحن نشعر بالسعادة لعودة الجماهير إلى المدرجات في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، لابد أن نستذكر جهود الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث التي واصلت العمل ليل نهار لتحويل هذا التحدي الذي واجه العالم إلى قصة نجاح إماراتية بسواعد أبنائها،.

كما أننا نستذكر أيضاً جهود خط الدفاع الأول من العاملين بالقطاع الصحي بالدولة الذين جسدوا قيم الولاء والانتماء للوطن بأفعالهم وممارساتهم اليومية منذ ظهور الجائحة، وكل فرق العمل من الجهات المعنية بالدولة، فضلاً عن الدور الكبير الذي قامت به لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة كورونا في إمارة أبوظبي التي كانت لها بصمات واضحة في صدور قرار عودة الجمهور إلى المدرجات».

وأوضح الشيخ راشد بن حميد أن التزام الأندية وكل عناصر اللعبة بالإجراءات الاحترازية كان له الأثر في الوصول إلى هذه اللحظة، وأنه على ثقة بأنهم سوف يواصلون تطبيق كل التدابير والتعليمات المعتمدة.

وأن الجماهير سوف تلتزم أيضاً بكل الضوابط الصادرة بخصوص حضور نهائي أغلى البطولات كأس صاحب السمو رئيس الدولة في استاد هزاع بن زايد بمدينة العين، لأن ذلك سوف يكون محطة مهمة للسماح للجماهير بحضور مباريات تصفيات منتخبنا في شهر يونيو المقبل بدبي.

 

طباعة Email