عودة الجماهير في نهائي أغلى الكؤوس

أعلن اتحاد الكرة رسمياً، عودة الجماهير للمدرجات للمرة الأولى في الدولة بعد غياب طويل، وذلك اعتباراً من نهائي كأس رئيس الدولة يوم 16 مايو المقبل، والذي سيقام بين فريقي شباب الأهلي والنصر، على ملعب استاد هزاع بن زايد في مدينة العين.

وقال الاتحاد الإماراتي في بيان عبر موقعه الرسمي على الإنترنت: «قرر اتحاد الإمارات العربية المتحدة لكرة القدم، وبعد التنسيق مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، ولجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة كورونا في إمارة أبوظبي، السماح للجماهير بحضور المباراة النهائية لكأس رئيس الدولة، التي تجمع شباب الأهلي دبي والنصر».

وأوضح اتحاد الكرة في بيانه أنه سيتم السماح للحضور بنسبة %30 من السعة الإجمالية لمدرجات استاد هزاع بن زايد في مدينة العين، والذي يستضيف اللقاء النهائي.

ويستعد استاد هزاع بن زايد لاحتضان نهائي أغلى البطولات الكروية للمرة الثالثة، بعد أن استضاف نسختين ماضيتين، الأولى موسم 2014 - 2015 بين النصر وشباب الأهلي (الأهلي سابقاً)، والتي انتهت بفوز النصر بضربات الجزاء الترجيحية، فيما كانت النسخة الثانية في موسم 2018 - 2019، وجمعت بين الظفرة وشباب الأهلي، وانتهت بفوز الأخير (2 - 1).

وكانت الجماهير قد غابت عن المدرجات الإماراتية منذ ما يتجاوز العام، بسبب جائحة كورونا وفي ظل الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار الفيروس.

طباعة Email
#