الشارقة .. أرقام مميزة وحسم للصدارة

الشارقة ضمن التأهل بعد الفوز على القوة الجوية | تصوير: غلام كاركر

حسم الشارقة صدارة مجموعته الثانية لدوري أبطال آسيا دون الحاجة لحسابات الجولة الأخيرة بعد فوزه على القوة الجوية العراقي 3 - 2، في الجولة الخامسة من المجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا، واختار الشارقة الطريق الآمن في نيل بطاقة التأهل للدور الثاني بعيداً عن انتظار «حسبة أفضل مركز ثانٍ المعقدة».

وذلك بفضل الأرقام المميزة التي حققها الفريق خلال 5 جولات كان أهمها الفوز في 3 مباريات والتعادل مرتين، بمعنى أن الفريق حافظ على سجله خالياً من أي خسارة ونجح في تسجيل 9 أهداف مقابل 4 استقبلها مرماه، وفوق هذا وذاك نيل لاعبي الفريق لقب أفضل لاعب في 4 مباريات.

هذا التميز رفع الفارق إلى 4 نقاط بين الشارقة «11 نقطة» وأقرب منافسيه «تراكتور الإيراني» الذي بات يلعب مباراته الأخيرة في المجموعة أمام الشارقة على أمل دخوله حسبة أفضل مركز ثانٍ.

فرحة كبيرة

وداخل غرفة الملابس، عاش لاعبو الشارقة مع جهازهم الفني فرحة كبيرة بعد تكرارهم الفوز على القوة الجوية، وهي النتيجة التي أوصلت فرقة العنبري للتأهل وضمان صدارة المجموعة، وعبر المدير الفني عبد العزيز العنبري عن سعادته بالنتيجة والتأهل للدور الثاني، ووصف العنبري مباراة القوة الجوية بالصعبة وقال تفصيلاً: أهنئ اللاعبين بالتأهل.

والمباراة كانت صعبة واجهنا فيها ضغوطات كبيرة، خصوصاً وأننا نواجه منافساً يلعب بأريحية ودون ضغوطات، وأهم شيء في المباراة فرض الشارقة شخصيته بعدما تأخر بهدف، حيث استطاع أن يعود ويفوز بنتيجة 3 - 2، وهذا الأمر تكرر في المباريات السابقة، وهو شيء جيد يؤكد قدرة الفريق على التعامل مع المواقف الصعبة والعودة في أي وقت.

مجهود

أكد عبد العزيز العنبري أن التأهل قبل خوض المباراة الأخيرة سيكون محفزاً له للدفع بوجوه جديدة في التشكيلة للمباراة المقبلة أمام تراكتور خاصة وأن العناصر الأساسية بذلت مجهوداً كبيراً في 5 مباريات خلال 14 يوماً فقط، وأضاف قائلاً:

من حق البدلاء أن يأخذوا فرصتهم، بعد ضمان التأهل للدور المقبل وسنعمل على منحهم الفرصة في المباراة المقبلة، لخلق منظومة جيدة، واللاعبون الأساسيون بحاجة إلى الراحة، ولا ننسى نظام البطولة صعب ويحتاج إلى جهد كبير والبديل الجاهز.

طباعة Email