الوحدة يحقق فوزاً غالياً على بيرسيبوليس ويضع قدماً في دور الـ 16

حقق الوحدة فوزاً ثميناً على بيرسيبوليس الإيراني، بهدف مقابل لا شيء، في المباراة التي جرت اليوم، الاثنين، على استاد بانديت جواهر لال نهرو، بمدينة غوا الهندية، في الجولة الخامسة وقبل الأخيرة من منافسات المجموعة الخامسة بدوري أبطال آسيا، ليحصد العنابي ثلاث نقاط غالية، رفع بها رصيده إلى 10 نقاط في وصافة المجموعة، خلف بيرسيبوليس المتصدر بـ 12 نقطة.

سجل السلوفيني تيم ماتافز مهاجم العنابي هدف المباراة الوحيد مبكراً، وتحديداً في الدقيقة الخامسة من مجهود فردي، بعدما قطع الكرة جهة اليمين، وتوغل داخل المنطقة وراوغ مدافع بيرسيبوليس، ووضعها قوية في سقف المرمى، معلناً تقدم الوحدة بهدف.

وحقق الوحدة ثالث فوز له على التوالي في المجموعة، ليضع قدماً في دور الـ 16 من البطولة، ويقترب رسمياً من التأهل قبل الجولة الأخيرة أمام غوا الهندي انتظاراً لنتائج باقي المجموعات، إذ يتأهل للدور التالي أول المجموعات الخمس، إلى جانب أفضل 3 من أصحاب المركز الثاني بالمجموعات.

ونجح الوحدة في رد الدين لهزيمته من بيرسيبوليس في الجولة الأولى، ليسجل ثاني فوز له على الفريق الإيراني في دوري أبطال آسيا، بعدما تقابلا في 6 مواجهات، فاز بيرسيبوليس في 3، والوحدة في 2، وتعادلا في واحدة.

واعتمد تين كات مدرب الوحدة على عدد كبير من اللاعبين الشباب، لتعويض الغيابات في صفوف الفريق المتمثلة في أحمد راشد وخميس إسماعيل وإسماعيل مطر، إذ دفع باللاعب نهيان عادل في مركز الظهير الأيسر، في أول مشاركة له مع الفريق في البطولة، إضافة إلى عودة عبد الله حمد في وسط الملعب، إلى جانب منصور الحربي، فيما أبقى خليل إبراهيم على دكة البدلاء.

ولجأ تين كات مدرب الوحدة للتأمين الدفاعي، والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة في ظل استحواذ الفريق الإيراني على الكرة، إذ تحمل الدفاع عبء المباراة بالكامل، إذ تمكن الفريق من المحافظة على شباكه في الشوط الأول، وتشكيل خطورة من المرتدات على مرمى الحارس حامد لاك، في الوقت الذي تمكن فيه دفاع العنابي والحارس محمد الشامسي في إبطال مفعول هجمات لاعبي المنافس.

وكاد عمر خريبين أن يخطف هدفاً ثانياً للوحدة في الدقيقة 34 بعدما ارتدت الكرة له في وسط الملعب، وحاول مفاجأة الحارس بتسديدة من مسافة بعيدة في المرمى، ولكن الحارس لاك أبعدها إلى ركنية.

وتعرض الوحدة لضغط هجومي مكثف من جانب لاعبي بيرسيبوليس في محاولة من الفريق الإيراني لإدراك التعادل، إلا أن الدفاع استبسل في التصدي لكل محاولات المنافس،

وردت العارضة تسديدة قوية بالقدم اليسرى من إحسان بهلوان من خارج المنطقة في الدقيقة 56.

وأمسك حارس العنابي محمد الشامسي تسديدة من عيسى القصير بثبات في الدقيقة 80،

وأشهر الحكم في الدقيقة 83 البطاقة الحمراء في وجه البديل عبد الله أنور، الذي دخل مكان منصور الحربي، بعد تدخل قوي بتهور مع وحيد أميري لاعب بيرسيبوليس، ليكمل الوحدة الدقائق الباقية بعشرة لاعبين.

وواصل الشامسي تألقه في الزود عن مرماه، بعدما أنقذ الوحدة من هدف محقق في الدقيقة 88 من انفراد للاعب مهدي عابدي من داخل الست ياردات، لينجح الفريق في المحافظة على الفوز في الدقائق المتبقية قبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية، معلناً فوز الوحدة بثلاث نقاط غالية.

كلمات دالة:
  • الوحدة ،
  • دوري ابطال اسيا
طباعة Email