خالد السناني تألق استثنائي مع الظفرة

قدم خالد السناني، حارس مرمى الظفرة، مستوى متميزاً واستثنائياً في الموسم الحالي خصوصاً في مباريات الدوري التي برز فيها بشكل لافت ولعب دوراً كبيراً في حصد النقاط التي كسبها الفريق، رغم تراجع النتائج ومستوى كبار النجوم.

وظل السناني منذ بداية الموسم الأكثر توهجاً وسط فرسان الظفرة ليواصل تألقه الذي بدأه منذ عودته للكشوفات قادماً من الجزيرة قبل 3 مواسم، حقق خلالها الكثير من النجاحات، أبرزها قيادة الفريق لنهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة مرتين على التوالي، مع محافظة الفريق على تواجده بدوري الخليج العربي وحصوله على مراكز أفضل مقارنة بمواسم سابقة.

وخلال النسخة الحالية من الدوري شارك السناني في 17 مباراة من مجموع 23 جولة، حيث تراجعت مشاركاته بسبب الإصابة ونيله بطاقة حمراء بجانب انضمامه للخدمة الوطنية عقب نهاية الجولة 19، وعلى الرغم من ذلك يحتل الترتيب الثاني في قائمة أكثر حراس المرمى تصدياً للكرات بعدد 76 تصدياً خلف علي الحوسني حارس مرمى عجمان، وكان السناني قد نال في الموسم الماضي لقب أفضل حراس دورينا في عملية التصدي، ومن الواضح أن تراجع عدد المباريات التي شارك فيها خلال الموسم الحالي أفقده موقعه في الصدارة.

ويتميز خالد السناني في الموسم الحالي بأنه أكثر لاعب في الدوري لعب تمريرات طويلة ناجحة بعدد 189 تمريرة بفارق 20 تمريرة عن صاحب المركز الثاني، ما يؤكد أيضاً تفوقه الواضح رغم قلة عدد المباريات التي شارك فيها خلال هذا الموسم.

دور كبير

وعلى الرغم أيضاً من أن الظفرة الذي يحتل المركز الحادي عشر في جدول الترتيب حالياً برصيد 21 نقطة لم يقدم المستوى المتوقع منه لكن خالد السناني لعب دوراً كبيراً في النتائج الإيجابية التي خرج بها الفريق، كما أنه أنقذ مرماه في العديد من المواجهات، ويعتبره الظفراوية اللاعب الأفضل والأكثر تأثيراً في التشكيلة.

وسبق أن ثمّن السوري محمد قويض مدرب الفريق جهود خالد السناني، وقال إنه من العناصر المهمة، وإنه يؤدي عدداً من الأدوار المهمة في المستطيل الأخضر بتألقه في حماية العرين وتوجيهه لزملائه اللاعبين، وبث الحماس في نفوسهم، مؤكداً أن السناني لاعب إيجابي داخل وخارج الملعب.

طباعة Email