العين.. 3 مواسم عجاف

يعيش فريق العين فترة بيات شتوي استمرت لثلاثة مواسم «عجاف» لم يحقق خلالها الفريق أية بطولة، لتسود وسط جماهيره حالة من الحزن والحسرة على الحال الذي وصل إليه الزعيم، الذي عجز حتى عن تجاوز الدور التمهيدي في دوري أبطال آسيا كما حدث هذا الموسم لأول مرة في تاريخ النادي، وتعتبر هذه الفترة هي الأسوأ للفريق البنفسجي منذ بداية عصر الاحتراف.

0 من 13

من المفارقات أن بداية التراجع اللافت في أداء ونتائج العين يعود تاريخها إلى أواخر 2018 بعد الوصول إلى نهائي كأس العالم للأندية، وكأنه اكتفى بما حققه من إنجاز غير مسبوق على مستوى الخليج، فمنذ تلك اللحظة الفارقة ظل العين يخرج من جميع البطولات المحلية والداخلية وفقد 13 بطولة، مع الوضع في الاعتبار أنه كان منافساً على الدوري باحتلاله المركز الثاني حتى نهاية الجولة 19 في الموسم الملغى 2019 - 2020، فضلاً عن وصوله إلى نهائي كأس رئيس الدولة في الموسم نفسه.

2018

كان موسم 2018 - 2019 هو الأسوأ للعين من بين المواسم الثلاثة الأخيرة، حيث خرج خلاله من المنافسة على 7 بطولات محققة، بداية من كأس السوبر بخسارته بركلات الترجيح أمام الوحدة، ووداعه لكأس الخليج العربي من ربع النهائي، وكذلك خرج من ثمن نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وحقق المركز الثالث في الدوري، وخرج من الدور الأول لكأس زايد للأندية العربية، وودع المنافسة الآسيوية من ثمن النهائي أيضاً، وتعتبر خسارته في نهائي مونديال الأندية أمام ريال مدريد هي أفضل إنجاز يحققه الفريق في هذه الفترة.

2019

في موسم 2019 - 2020 خسر العين بطولتين من ضمن 4 بطولات شارك فيها إذا استثنينا بطولتي الموسم الملغى، بخروجه من مجموعات آسيا واحتلاله المركز الأخير دون أن يحقق أي فوز، كما احتل مركز الوصيف في دوري الخليج العربي برصيد «37 نقطة»، ووصل إلى نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة مع الظفرة، غير أنه لم يلعب، وقبلها خرج الفريق من نصف نهائي كأس الخليج العربي أمام النصر.

2020

في الموسم الحالي 2020 - 2021، خرج العين من المنافسة على لقب دوري الخليج العربي باحتلاله المركز السادس برصيد 37 نقطة قبل ثلاث جولات من نهاية المسابقة، وبفارق 13 نقطة عن المتصدر وقبلها خرج من ثمن نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، بخسارته على ملعبه بهدف نظيف أمام عجمان، كما ودع كأس الخليج العربي من الدور الأول بخسارته أمام خورفكان ذهاباً على ملعبه 1 - 4 وتعادله سلبياً في جولة الإياب، كما حقق الظهور الأسوأ له بدوري أبطال آسيا بعد أن خرج من الدور التمهيدي بخسارة تاريخية أمام فولاد خوزستان الإيراني

طباعة Email