آمال شباب الأهلي تتجدد في لقب أبطال آسيا

مع وصول بعثة فريق شباب الأهلي، إلى العاصمة السعودية الرياض، أمس، تتجدد آمال «فرسان دبي»، بتحقيق لقب دوري أبطال آسيا لكرة القدم مع ظهورهم الثامن في البطولة القارية، والذي يبدأ غداً الخميس، بعد 7 مشاركات سابقة، نجح خلالها الفريق في الوصول مرة واحدة إلى المباراة النهائية عام 2015، ووقتها خسر أمام غوانغزهو ايفرغراند الصيني بهدف وحيد في الإياب، بعد تعادل سلبي في لقاء الذهاب بدبي، ليكون شباب الأهلي وصيفاً للقارة الآسيوية.

وبدأ ظهور شباب الأهلي في بطولة دوري أبطال آسيا بمسماها الجديد عام 2005، وودع حينها البطولة من دور المجموعات، باحتلاله المركز الأخير بالمجموعة الثالثة برصيد 7 نقاط، وسجل 8 أهداف، ومني مرماه بـ 10 أهداف، وغاب «فرسان دبي» عن البطولة 4 سنوات، قبل العودة عام 2009، وبقيت عقدة الخروج من دور المجموعات قائمة، ليودع من المجموعة الأولى، بعد احتلاله أيضاً، المركز الرابع الأخير بنقطة واحدة فقط من تعادل وحيد، وخمس خسائر، وسجل 6 أهداف، ومني مرماه بـ 14 هدفاً.

الرابع

ظل شباب الأهلي، حبيس المركز الرابع الأخير في مجموعته، ليودع من المجموعة الرابعة لنسختي 2010 و2014، بعد حصاد 5 نقاط، من فوز واحد وتعادلين، وتسجيله 6 أهداف، وتلقيه 16 هدفاً في 2010، ثم حصاد 7 نقاط، وبفارق نقطتين عن الهلال السعودي المتصدر، وحقق فوزاً واحداً، و4 تعادلات، وسجل 6 أهداف، وتلقى مثلها في 2014.

وبعد قفزة الوصول إلى النهائي عام 2015، ودع شباب الأهلي نسخة 2017 من الدور الـ 16، بعد التعادل ذهاباً في جدة 1-1 مع الأهلي السعودي، والخسارة 1 - 3 في الإياب بدبي، وقبلها تصدر ترتيب المجموعة الأولى برصيد 11 نقطة من 3 انتصارات وتعادلين وخسارة وحيدة، وسجل 10 أهداف، وفي نسخة 2020 الأخيرة، استفاد شباب الأهلي من اعتبار الهلال منسحباً وإلغاء نتائجه لظروف فيروس كورونا، ليحتل المركز الثاني في المجموعة الثانية برصيد 7 نقاط من فوزين وتعادل وحيد، وبفارق 3 نقاط عن باختاكور المتصدر، وسجل لاعبوه 3 أهداف، وتلقت شباكه هدفاً وحيداً، ولكنه ودع من دور الـ16، بالخسارة 3-4 من الأهلي السعودي بركلات الترجيح من نقطة الجزاء، بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1، مع العلم أن مباريات تلك النسخة بعد جولتين من دور المجموعات، أقيمت بنظام التجمع، والمباريات الإقصائية بداية من دور الـ 16 من مباراة واحدة.

ظهور

ستكون مشاركة شباب الأهلي في نسخة 2021، هي الثامنة في دوري أبطال آسيا، ويخوض خلالها غمار البطولة بداية من تصفيات المجموعة الأولى، بصفته بطلاً لكأس صاحب السمو رئيس الدولة لموسم 2018-2019، بعد إلغاء البطولة موسم 2019-2020، للظروف التي فرضها فيروس كورونا، ويواجه «فرسان دبي» في مشاركته المقبلة، فرق الهلال بطل عام 2019، المستضيف لمباريات المجموعة على ملعبي استاد الملك فهد الدولي، واستاد الأمير فيصل بن فهد، بالإضافة لفريقي الاستقلال الطاجيكي، وإيه جي إم كي الأوزبكي الذي يشارك للمرة الأولى في تاريخه، مع العلم أنه يشارك في دوري الأبطال هذا العام، 40 فريقاً تم توزيعها إلى 10 مجموعات، ويتأهل صاحب المركز الأول إلى دور الـ16، بالإضافة إلى أفضل ستة فرق تحتل المركز الثاني، بواقع 3 لمنطقة الشرق ومثلها لمنطقة الغرب.

نجوم

يعتمد شباب الأهلي، على عدد من النجوم، وأبرزهم المهاجم البرازيلي المقيم إيغور جيسوس، والذي تم قيده في القائمة الآسيوية كلاعب أجنبي رابع، بعد استبعاد الأوزبكي أوديلجون خامروبيكوف، والذي كان قد حل بدوره بديلاً لمواطنه المصاب عزيز غانييف، ولكنه لم يقدم المستوى المطلوب، فيما استبعد الجهاز الفني لشباب الأهلي أيضاً، بقيادة المدرب الوطني مهدي علي، اللاعبين أحمد خليل وعمر عبد الرحمن (عموري)، من القائمة لعدم جاهزيتهما البدنية والفنية، إذ لا يزالان يخضعان لبرنامج تأهيلي بعد شفائهما من الإصابة.

28

تضم قائمة شباب الأهلي الآسيوية، 28 لاعباً، وهم ماجد ناصر، حسن حمزة، جمال إسماعيل، حمدان الكمالي، سالمين خميس، محمد مرزوق، يوسف جابر، وليد عباس، محمد جابر، عبد العزيز هيكل، سعود عبد الرزاق، سعيد أحمد، عبد العزيز صنقور، يحيى الغساني، فيدريكو كارتابيا، أحمد جميل، عبدالله عبد الرحمن، راشد سهيل، عبدالله النقبي، مروان فهد، كارلوس إدواردو، حارب عبدالله سهيل، جلال الدين ماشاريبوف، عيد خميس، ماجد حسن، أحمد العطاس، إيغور خيسوس ومحمد جمعة.

طباعة Email
#