الليلة.. «الفرسان» و«العميد» التاريخ و«كأس الخمسين»

يلتقي في السابعة و5 دقائق من مساء اليوم، شباب الأهلي والنصر في قمة «الحديد والنار» على استاد نادي الشارقة في المباراة النهائية على كأس الخليج العربي لكرة القدم، بشعار «كأس الخمسين».

ويتزامن إطلاق الشعار مع احتفال الإمارات بالذكرى 50 لتأسيس الاتحاد، ما يمنح لقب النسخة الحالية، والتي تحمل رقم 13 في زمن المحترفين، قيمة تاريخية مضاعفة، وتشكل دافعاً إضافياً لبذل كل الطاقات من أجل نيل شرف التتويج.

وأكمل الفريقان تحضيراتهما للمواجهة بتدريب أخير أمس، بملعب المباراة، واطمأنت من خلالها الأجهزة الفنية والطبية، على حالة اللاعبين الفنية والبدنية قبل المواجهة، وتشهد تشكيلة «فرسان دبي»، عودة حارس المرمى ماجد ناصر، بعد غياب في المباراتين الأخيرتين أمام الظفرة والفجيرة، ويلعب ماجد دوراً محورياً في إنجازات فريقه، إذ سبق وخاض 4 مباريات ضد النصر في كأس المحترفين، وحافظ على نظافة شباكه مرتين، واستقبلت شباكه 3 أهداف، وتلقى شباب الأهلي صدمة قاسية قبل لقاء النصر ، بعد تجدد إصابة لاعبه كارتابيا، وعدم إكماله تدريب الفريق الأخير، وسيقود الهجوم اللاعب المقيم إيغور جيسوس، والذي ساهم في إحراز 7 أهداف لشباب الأهلي خلال 5 مباريات له في الكأس هذا الموسم، حيث سجل 4 أهداف، وصنع 3 أهداف.

تشكيلة مثالية

ويتوقع أن يدفع الأرجنتيني رامون دياز مدرب «العميد» بتشكيلته المثالية، وتشهد عودة المتألق ريان مينديز، بعد غيابه عن مباراة العين الماضية بسبب الإيقاف، وسيكون مينديز قوة هجومية لـ«العميد»، إلى جانب تيغالي، والذي لعب 4 مباريات ضد شباب الأهلي في كأس المحترفين عندما كان لاعباً في صفوف الوحدة، وسجل هدفين وصنع هدفاً، ومعهما توزي، الذي ساهم في إحراز 8 أهداف للنصر في آخر 8 مباريات له بكأس الخليج العربي، حيث سجل 4 أهداف، وصنع مثلها، فيما يدافع أحمد شمبيه، عن عرين «العميد»، بعدما سبق ولعب 4 مباريات ضد «فرسان دبي» في الكأس، وحافظ على نظافة شباكه مرة واحدة، واستقبل مرماه 5 أهداف.

مشوار تأهل

تغير نظام كأس الخليج العربي هذا الموسم، بسبب الظروف التي فرضها فيروس كورونا على الكرة العالمية والمحلية، لتقام بنظام خروج المغلوب من مباراتين، ذهاباً وعودة، مع تجنيب النصر اللعب في الدور الأول، كونه حاملاً للقب، وبعدها فاز بمجموع مباراتي الذهاب والإياب، على كل من الفجيرة 2 - 1 في ربع النهائي، واتحاد كلباء 7 - 6 بركلات الترجيح من نقطة الجزاء، بعد نهاية الوقت الأصلي بالتعادل 3 - 3 في نصف النهائي، فيما شهد مشوار شباب الأهلي، الفوز بمجموع مباراتي الذهاب والإياب على كل من الظفرة 4 - 1، وخورفكان 9 - 2 في ربع النهائي، والوصل 5 - 1 في نصف النهائي.

والتقى شباب الأهلي والنصر 3 مرات تاريخياً في مباريات نهائية، وحسم شباب الأهلي النهائي الأول، على كأس صاحب السمو رئيس الدولة في موسم 1975 - 1974، بنتيجة 2 - 0، فيما شهدت المسابقة نفسها، فوز النصر في النهائي الثاني بركلات الترجيح 3 - 0، بعدما انتهت المباراة في وقتيها الأصلي والإضافي بالتعادل 1 - 1 موسم 2014 - 2015، وكرر «العميد» فوزه في النهائي الثالث الذي جمعهما في كأس المحترفين الموسم الماضي.

طباعة Email