نيغريدو الحاضر الغائب

كتب الإسباني ألفارو نيغريدو، مهاجم النصر السابق، اسمه بحروف من ذهب في تاريخ كأس الخليج العربي بتسجيله أسرع هدف في المسابقة منذ انطلاقتها في 2008 عندما افتتح التسجيل للعميد بعد 7 ثوان فقط من بداية نهائي الموسم الماضي أمام شباب الأهلي، والذي انتهى بفوز النصر بهدفين مقابل هدف واحد وتتويجه باللقب الثاني في تاريخه.

وركض نيغريدو في العمق الدفاعي لشباب الأهلي لحظة لمس زميله البرتغالي توزي للكرة على دائرة خط الوسط، ثم قام بإرسالها عالية لتصل إلى نيغريدو داخل المنطقة وبفضل قدراته الفنية استطاع اختطاف الكرة وسط دفاع شباب الأهلي مفاجئاً حارس المرمى ماجد ناصر ليضعها من بين قدميه في الثانية السابعة فقط من صافرة البداية..

وبات الماتادور الإسباني نغريدو البالغ حينها 34 عاماً، صاحب أسرع هدف في تاريخ كأس الخليج العربي، والثاني في الكرة الإماراتية.

ويعود الهدف الأسرع في تاريخ الكرة الإماراتية، لصالح خالد عبد الله، لاعب الشباب، بعد مرور 4.75 ثوان في شباك الخليج موسم 1986-1987.

وكشف نيغريدو حينها أن سيناريو الهدف كان مرسوماً مع توزي، وهو نسخة مماثلة لهدف سابق في الدوري الإسباني.

وانتزع نيغريدو لقب «صاحب أسرع هدف في كأس الخليج العربي» من البرازيلي نيفيس دينلسون مهاجم الوحدة السابق الذي سجل هدفاً بعد مرور 17 ثانية فقط في مرمى الشباب في نهائي 2015 -2016.

وكان النصر سجل أيضاً أسرع هدف في تاريخ المسابقة عندما وصل لأول مرة للنهائي في 2015 بواسطة مهاجمه السنيغالي السابق ابراهيما توري (ق4) قبل أن ينجح دينلسون في كسر هذا الرقم في نهائي 2016 ثم أعاده نيغريدو إلى النصر مرة أخرى.

ويتميز النصر بالأهداف السريعة في نهائي كأس الخليج العربي، حيث وصل إلى النهائي مرتين وسجل خلالهما 6 أهداف منها 4 في أقل من 11 دقيقة.

ويبلغ مجموع الأهداف التي تم تسجيلها في نهائي كأس الخليج العربي 34 هدفاً بواقع 17 في الشوط الأول ومثلها في الشوط الثاني.

طباعة Email