العين والنصر.. سباق تحسين المراكز

يستضيف العين في الثامنة والربع من مساء اليوم على ملعب استاد هزاع بن زايد، نظيره فريق النصر، لحساب الجولة 23 من دوري الخليج العربي لكرة القدم، للمحترفين، في مباراة السباق نحو المراكز المتقدمة، حيث يسعى كل فريق لحصد النقاط الثلاث والتقدم خطوة في جدول الترتيب العام لفرق الدوري، على أمل إنهاء الموسم في موقع يتيح له التمثيل الآسيوي بالموسم المقبل، على الرغم من صعوبة المهمة.


وتبدو المنافسة قوية بين الفريقين حيث يحتل العين المركز السادس برصيد (37 نقطة)، بفارق نقطتين عن النصر الذي يقع في المركز الخامس برصيد (39 نقطة) وفي حال فوز الأخير اليوم ربما وصل إلى المركز الثالث في حال تعثر الشارقة، وشباب الأهلي، في نفس الجولة، في حين لن يتجاوز العين المركز الخامس في أفضل الحالات.

وأنهى العين تحضيراته الميدانية بمران أخير أجراه أمس بمشاركة جميع اللاعبين بمن فيهم الدوليون والعائدون من الإصابة مثل أحمد برمان، وكايو كانيدو، وهو ما يتيح للمدرب بيدرو إيمانويل خيارات عدة لوضع التشكيلة الأنسب للمباراة، وذلك بعد التأكد من جهوزية الفريق فنياً وبدنياً من خلال إخضاع اللاعبين لتمارين واختبارات متنوعة تضمنت تنفيذ وتطبيق التكتيك وأسلوب اللعب.

مهمة صعبة

وشدد مهند العنزي، مدافع فريق نادي العين، على أهمية وضرورة الفوز على النصر في مواجهة اليوم، معترفاً بأن المهمة لن تكون سهلة قياساً على الحالة الفنية الجيدة للمنافس، لافتاً إلى أن المدرب بيدرو إيمانويل، احتاط بالترتيبات كافة التي تساعد العين على تقديم المردود الفني الذي يقود لتحقيق الفوز والحصول على نقاط المباراة الثلاث، وأوضح أن المباراة فرصة مميزة للتحضير للمنافسة الآسيوية.

وقال: تركيزنا منصب على مباراة النصر، وأعتقد أن العين يمر بمرحلة إيجابية في الوقت الحالي وذلك قياساً بمردوده الجيد ونتائجه الأخيرة، ونتطلع إلى تحسين موقعنا على لائحة ترتيب مسابقة الدوري، وبعدها سنفكر في المواجهة الآسيوية.

وأضاف: العين يملك مجموعة من اللاعبين الشباب المتميزين والذين قدموا مردوداً متميزاً خلال المباريات الأخيرة، وهو أمر يبعث على التفاؤل بمستقبل الفريق، ونحن في العين نتعامل بمبدأ روح الأسرة الواحدة وكل جيل يمضي على نفس النهج الذي وجده في هذا النادي العريق للاستمرارية في تحقيق الإنجازات وحصد الألقاب.

أهمية

من جانبه أكد المدرب البرتغالي، بيدرو إيمانويل، المدير الفني للعين، أن فريقه يدرك أهمية الفوز في مباراة اليوم وحصد نقاطها الثلاث، موضحاً أن النصر يتقدم على العين بفارق نقطتين، ومن المهم بالنسبة لهم تخطيه للوصول إلى مركز أعلى في الترتيب العام لفرق الدوري، وأشار إلى أن المهمة لن تكون سهلة لأن المنافس فريق متميز ويملك لاعبين أقوياء في جميع الخطوط، ولكن العين سيقاتل من أجل الفوز بالنتيجة.

حظوظ متساوية

وقال: نلعب على أرضنا ومطالبون بالاستفادة من كل الظروف وإظهار الرغبة القوية في حصد النقاط الثلاث، مع إدراكنا أنه في المباريات الكبيرة تكون حظوظ الفريقين المتنافسين في الفوز بنتيجة المباراة متساوية بنسبة 50% لكل فريق ونأمل أن نكون الفريق الفائز بالمباراة من خلال زيادة نسبة حظوظنا في الفوز بنتيجتها، وهذا يتطلب العمل الجاد والتركيز، بيد أن المباراة تعتبر ضمن تحضيراتنا لدوري أبطال آسيا، وهي في الوقت نفسه فرصة لتحسين مستوى أداء اللاعبين العائدين من الإصابة، وفرصة أيضاً للاعبين الشباب الذين انضموا لصفوف الفريق أخيراً لأننا نرغب في منحهم المزيد من الفرص.

أهمية

وزاد: كل مباراة تعد مهمة بالنسبة لنا، فنحن لا نفكر فقط في المواجهات الآسيوية، ولكن نركز أيضاً على المباراة التالية المهمة لنا وهي مباراتنا مع النصر والذي نعرف القدرات الفنية الكبيرة التي يتمتع بها، وأعتقد أن الفريق الذي سيؤدي بشكل أفضل ويستفيد من فرصه سيفوز في النهاية، وعلينا أن نعمل على أن نكون الأفضل بتسجيل الأهداف، والمحافظة في الوقت نفسه على نظافة شباكنا، وفي مباراتنا مع فريق بني ياس على أرضنا قدمنا مردوداً متميزاً ولكن افتقدنا للحظ والذي نحتاجه أحياناً في كرة القدم.

تطلع

من جهته يتطلع النصر بدوره إلى تحقيق الفوز من أجل مواصلة الدفاع عن حظوظه من أجل الحصول على مركز ضمن المقاعد المؤهلة للمشاركة في دوري أبطال آسيا في الموسم المقبل.


ويفتقد النصر أحد لاعبيه المؤثرين وهو المـتألق ريان مينديز للإيقاف بعدما جمع 3 بطاقات صفراء، وسيحاول المدرب الأرجنتيني رامون دياز مدرب الفريق استغلال هذا الغياب لإيجاد البديل المناسب باعتبار أن مينديز سيغيب عن نهائي مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة للسبب ذاته.

وأكد دياز أهمية المباراة بالنسبة للنصر للمنافسة على أحد المراكز المتقدمة إضافة إلى كونها تجربة مهمة قبل نهائي كأس الخليج العربي الذي يجمع العميد مع شباب الأهلي الأسبوع المقبل، مشيراً إلى أن فريقه سيلعب بطابعه الهجومي لتحقيق الفوز.

وقلل دياز من الأسبقية التاريخية في المواجهات الأخيرة بين الفريقين والتي تخدم مصلحة الزعيم، حيث لم يتمكن النصر من الفوز عليه منذ 21 فبراير 2014 في الجولة 19 لدوري الخليج العربي، وقال: كل مباراة هي عبارة عن تحدٍ جديد والأرقام كتبت لتكسر، وهو ما سيسعى لتحقيقه النصر في المواجهة الجديدة أمام العين، نحن على أتمّ الاستعداد لتقديم أفضل ما لدينا خصوصاً أن الفريق يتطور من مباراة إلى أخرى وما ظهرنا عليه في المواجهة الأخيرة أمام الفجيرة مجرد عثرة ولا يعكس المستوى الحقيقي لفريقنا، وسنعمل على عدم تكرار ذلك.

وكشف المدرب الأرجنتيني عن جاهزية لاعبه الجزائري مهدي عبيد عقب عودته بعد مشاركة مع منتخب بلاده في التصفيات الأفريقية وأنه أخذ الوقت الكافي لعملية الاستشفاء وهو على أتم الاستعداد ليكون ضمن العناصر التي ستتواجد في تشكيلة النصر أمام العين.

ومن ناحيته أكد أحمد شمبيه حارس مرمى النصر أنه وزملاءه غير راضين عن مستوى الفريق أمام الفجيرة في الجولة الماضية، وقال: هناك مباريات نحاول أن نجتهد فيها ولكن الظروف تأتي معاكسة ولا تخدمك، بالنسبة لمواجهة العين ستكون في ظروف جديدة، سنبذل كل جهودنا من أجل العودة إلى سكة الانتصارات وتحقيق الـنقاط 3 التي ستساعدنا على الدخول ضمن الرباعي الأول.

وأضاف: مباراة العين بروفة لنهائي كأس الخليج العربي، يجب أن نقاتل فيها حتى تكون أفضل حافز لنا قبل مواجهة شباب الأهلي.

طباعة Email