حسابات معقّدة للصراع على درع دورينا

في الوقت الذي يبدو أن الصراع على درع دوري الخليج العربي، انحصر بين بني ياس والجزيرة قبل الجولة 23 يومي الجمعة والسبت المقبلين، هناك 4 فرق وهي، الشارقة، شباب الأهلي، النصر والعين، لا يزال يحدوها الأمل حسابياً في المنافسة على اللقب، مع بقاء 4 جولات متبقية على الختام، ما يعني وجود 12 نقطة تبقي ضوء الأمل مشتعلاً في نهاية نفق المسابقة الأكثر متعة وإثارة، ولكن ما هي حسابات التتويج هذا الموسم؟

يجب في البداية الإشارة إلى أن المواجهات المباشرة تلعب دوراً مهماً في صراع دوري المحترفين، وسيتم اللجوء إليها لحسم الدرع، والترتيب النهائي للفرق في حال التساوي بعدد النقاط في نهاية المباريات، والتي تميل أكثر للجزيرة مع جميع المنافسين، وتبدأ الحسابات بالصراع الحالي بين بني ياس المتصدر برصيد 48 نقطة، وبفارق نقطة واحدة عن الجزيرة في المركز الثاني، وستكون الأفضلية حال التساوي بالنقاط، لمصلحة الجزيرة الفائز في الدور الأول 3-1، بعدما انتهت مباراتهما بالدور الثاني بالتعادل 3-3، ما يعني أن بني ياس مطالب بالفوز في جميع المباريات الأربع المتبقية لتجنب الدخول في الحسابات المعقدة مع منافسيه.

جولات أخيرة

بالنسبة للمباريات المتبقية للجزيرة في البطولة، فيستضيف فيها على ملعبه الوصل والعين وخورفكان في الجولات 23 و25 و26، ويخرج للقاء عجمان في الجولة 24، وفي المقابل، يحل بني ياس ضيفاً على الشارقة والظفرة في الجولتين 23 و25، ويستضيف شباب الأهلي والوحدة في الجولتين 24 و26، وبالتأكيد كلها ستكون مباريات صعبة، إلا أن الجزيرة لديه أفضلية اللعب على ملعبه مباريات أكثر، والالتقاء بمنافس وحيد وهو العين، فيما يلتقي بني ياس، مع من منافسين حاليين، وهما الشارقة وشباب الأهلي.

وبالتأكيد مع تقدم جولات الدوري أكثر، سيتم تقليص دائرة المنافسة ربما وصولاً إلى الجولة الأخيرة من عمر المسابقة، ولكن وفق الوضع الحالي، يعتبر الشارقة حامل اللقب، الأقرب لمنافسة بني ياس والجزيرة باحتلاله المركز الثالث برصيد 41 نقطة، أي بفارق 7 نقاط بينه وبين المتصدر بني ياس الذي يملك أفضلية المواجهات المباشرة حتى الآن، بالفوز في الدور الأول 1-0، وبفارق 6 نقاط مع الوصيف الجزيرة، والذي ترجح المواجهات المباشرة أفضليته حال التساوي في النقاط، بفوز 3-1 بمجموع مباراتي الدورين الأول والثاني للدوري.

تمسّك بالأمل

في حين، يحتل شباب الأهلي، المركز الرابع برصيد 40 نقطة، وبفارق 8 نقاط بينه وبين الجزيرة، والذي يمتلك أفضلية المواجهات المباشرة بالفوز 6-4 بمجموع مباراتي الدورين، ولكن الوضع يختلف أمام بني ياس، بعد نهاية مباراتهما بالتعادل السلبي في الدور الأول، وبالتالي أصبح شباب الأهلي مطالباً بالفوز في لقائهما بالجولة 24 للإبقاء على آماله في التتويج أو إنهاء المسابقة في مركز أفضل، حال التساوي في النقاط مع بني ياس، ثم يأتي النصر في المركز الخامس برصيد 39 نقطة، وهو الوحيد بين المنافسين الذي أنهى مبارياته مع المتصدر والوصيف.

ويفقد «العميد» أفضلية المواجهات المباشرة مع الجزيرة بالخسارة 1-4 بمجموع مباراتي الدورين، ولكنه يمتلك الأفضلية بفارق الأهداف المسجلة خارج ملعبه مع بني ياس، بالفوز في الدور الأول 1-0 في دبي، والخسارة 2-3 في بني ياس، ويتبقى العين وهو الأضعف أملاً، إذ يحتاج إلى الفوز بداية في الجولة 22، وتعثر الجزيرة وبني ياس بالخسارة، ليبقي على فرصته بالمنافسة إلى الجولة 23، وبني ياس يمتلك أفضلية المواجهات المباشرة بالفوز 6-2 في مجموع مباراتي الدورين الأول والثاني، بينما تعادل العين بملعبه مع الجزيرة 2-2 في الدور الأول، مما يعطي الأفضلية للجزيرة قبل لقائهما بالجولة 25، والتي يتوقع أن يكون موقف «الزعيم» من المنافسة، قد تحدد بشكل نهائي.

طباعة Email