محمد الجنيبي: غرفة قضاة الملاعب تحتاج «مكيفاً»

قال الحكم الدولي السابق محمد الجنيبي، عما يجري حالياً مع منظومة التحكيم، إن غرفة قضاة الملاعب الآن حارة، وفي أمس الحاجة إلى «مكيف تبريد» من أجل ترطيب الأجواء، وذلك لمصلحة اللعبة والمحافظة على تماسك المنظومة، وتلك مسؤولية اتحاد الكرة ورابطة المحترفين والأندية، ولابد من التكاتف لاستعادة منظومة التحكيم الثقة. وأضاف: نملك مجموعة من الحكام المتميزين والتفكير في الاستعانة بأجانب ليس حلاً وسيفقدنا تلك العناصر.

وأشار الجنيبي، إلى أن استقالة أعضاء لجنة الحكام يدعونا لإعادة ترتيب منظومة التحكيم على أسس سليمة وصحيحة، بعد أن وصلت الأمور لمرحلة الخطر وأصبح التحكيم يعيش وضعاً سيئاً، انعكس على أداء الحكام خلال إدارتهم للمباريات، وضرب مثالاً على ذلك ما حدث من الحكم الدولي المتميز يحيى الملا الذي ارتكب خطأً جسيماً بإلغاء ضربة جزاء للنصر بعد تسديدها واحتساب ضربة حرة غير مباشرة، وهذا خطأ لا يغتفر أبداً من حكم دولي.

وأوضح الجنيبي، أن هناك نماذج مشرفة في التحكيم وخلال المتابعة للمباريات نجد تألق حمد سالم وسلطان محمد صالح .

من جهة أخرى، بدأ سالم الشامسي المكلف برئاسة لجنة الحكام مشاوراته من أجل إعادة تشكيل اللجنة وضم عدد من العناصر المتميزة أصحاب الخبرة والكفاءة إلى اللجنة خلال المرحلة المقبلة،، ومن المتوقع أن يصدر قرار التشكيل خلال الأسبوع المقبل.

طباعة Email