«الكلاسيكو» يطيح برازوفيتش وعودة تين كات للوحدة

جاءت خسارة الوحدة المدوية من العين برباعية في الكلاسيكو، مساء أول من أمس، لتطيح بالصربي فوك رازوفيتش من القيادة الفنية للفريق بعد موسم مخيب للعنابي خرج منه خالي الوفاض محلياً بعد الخروج من بطولتي كأس رئيس الدولة، وكأس الخليج العربي، والتراجع في دوري الخليج العربي بشكل مخيف، لتنتهي حقبة الوحدة مع رازوفيتش في واحدة من أسوأ مواسم الفريق خلال عصر الاحتراف على الإطلاق.

وأعلن الوحدة رسمياً إقالة مدرب الفريق الأول رازوفيتش لسوء النتائج وعقب الخسارة من العين التي كانت بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير، والتعاقد مع مدربه الأسبق الهولندي هينك تين كات الذي سيعود لقيادة الفريق في ولاية ثانية بعدما كان قد تولى تدريب الوحدة لمدة 6 أشهر في عام 2018.

ومن المنتظر، أن يصل تين كات إلى أبوظبي منتصف الأسبوع الحالي لبدء ولايته الثانية، حيث أكدت مصادر أن تعاقد الوحدة مع المدرب سيكون لمدة موسم ونصف، على أن يتولى قيادة الفريق في مباراة الوحدة والجزيرة المقررة يوم 21 مارس الجاري، في الجولة الـ 22 من دوري الخليج العربي، بينما سيقود الفرنسي غريغوري دوفرينيس مدرب فريق 21 سنة بالنادي، الفريق الأول في مباراة الظفرة، بعد غد الثلاثاء، في الجولة 21 من المسابقة.

وأخفق رازوفيتش في تحقيق الإضافة المطلوبة للوحدة بعدما سادت حالة من التفاؤل عند التعاقد مع المدرب مطلع الموسم، خصوصاً وأنه حقق نجاحات سابقة خلال قيادته للظفرة على مدار موسمين، وصل معها بالفريق إلى نهائي كأس رئيس الدولة مرتين، ولكن الأمر تغير مع الوحدة الذي افتقد الكثير من شخصيته وهويته مع المدرب الصربي الذي لم ينجح في خلق التوليفة المناسبة، وسقط الفريق في نتائج مخيبة للآمال، مما أدى إلى حالة من غضب جمهور الوحدة، الذي طالب منذ فترة بإقالة رازوفيتش.

وقاد رازوفيتش الوحدة في 23 مباراة خلال الموسم منذ بداية مهمته، لم يحقق الفوز سوى في 7 مباريات وتعادل في 8 وخسر مثلها، بنسبة فوز بلغت 30% فقط، إذ لعب في الدوري 20 مباراة فاز في 7 وتعادل 8 وخسر 5، بينما خرج من دور الستة عشر من كأس رئيس الدولة أمام النصر، وودع كأس الخليج العربي بالخسارة ذهاباً وإياباً من الوصل 1-2 و0-2.

وافتقد الوحدة مع رازوفيتش للميزة التي تمتع بها الفريق خلال السنوات الماضية حتى في ظل تراجع النتائج وهي القوة الهجومية، وفشل الفريق في التسجيل في مباريات عدة، ورغم الأداء الدفاعي للفريق مع رازوفيتش إلا أن الفريق لم يحقق كذلك التوازن الدفاعي واستقبلت شباكه في الدوري 28 هدفاً.

طباعة Email