راشد بن حميد : البنى التحتية المتينة والإجراءات الاحترازية الفعّالة وراء نجاح الملف الإماراتي

أكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم أن استضافة الدولة للمباريات المتبقية من المجموعة السابعة المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وآسيا 2023 دليل  ثقة الاتحاد الآسيوي بالبنى التحتية المتوافرة في الدولة  وبقدرات العناصر الإماراتية التي تمتلك خبرات واسعة في مجال تنظيم الأحداث الرياضية الكبرى, مشيراً إلى  أن منح الاتحاد القاري حق استضافة مباريات المجموعة للإمارات جاء لأسباب منطقية في زمن الجائحة, حيث نجحت دولتنا نجاحا منقطع النظير في التعامل مع هذه الأزمة الصحية العالمية  من خلال توفير بيئة آمنة للجميع, بدءاً من التوعية والوقاية إلى توفير اللقاحات وبالكميات المطلوبة, مشيداً بجهود القيادة الرشيدة التي حرصت منذ البداية على حماية كل من يقيم على هذه الأرض الطبية.

وأثنى الشيخ راشد بن حميد النعمي على الدور الكبير الذي قامت به الجهات المختصة والجهات الصحية , حيث كان لهذه الجهود العظيمة بالغ الأثر في حماية المجتمع والزوار, مشيراً إلى أن جميع الفرق والمنتخبات التي أقامت معسكراتها في الدولة خلال الفترة الماضية مارست تدريباتها وخاضت مبارياتها بأمان تام بسبب الإجراءات الاحترازية الفعالة.

وأعرب رئيس الاتحاد عن ترحيبه بجميع منتخبات المجموعة, مؤكداً أن المجتمع الإماراتي والمقيمين سيرحبون بكل الوفود, منوهاً إلى أن جميع المنتخبات ستحظى برعاية كريمة في الإمارات, وستتوفر لها كل مستلزمات التدريب الجيد في ملاعب الدولة المتطورة, فضلاً عن مقار الإقامة والمواصلات والاتصالات والخدمات الطبية المتقدمة وغيرها من الأمور, متمنيا للمنتخبات الآسيوية طيب الإقامة في دار زايد.

وقال الشيخ راشد بن حميد النعيمي إن استضافة الدولة لما تبقى من مباريات المجموعة السابعة التي تضم منتخبات الإمارات وفيتنام وتايلند وماليزيا وأندونيسيا فرصة طيبة لمنتخبنا الوطني لإثبات حضوره في هذه المنافسة وتحقيق النتائج الإيجابية التي تمنحه بطاقة العبور للمرحلة التالية من التصفيات.

كلمات دالة:
  • الشيخ راشد بن حميد النعيمي،
  • اتحاد الكرة الإماراتي،
  • الاجراءات الاحترازية
طباعة Email