48 مليون درهم عائدات الظفرة من عقود الأجانب

قدم الظفرة خلال السنوات الماضية من عمر الاحتراف نماذج جيدة في التعاقد مع اللاعبين الأجانب الذين حققوا نجاحاً كبيراً مع النادي بعطائهم في المستطيل الأخضر، مع تحقيق أرباح مالية للنادي عن طريق بيع عقود بعض العناصر لأندية أخرى داخل أو خارج الدولة. ويعتبر الثلاثي عمر خريبين، ماخيتي ديوب، جواو بيدرو، الأبرز والأكثر فائدة للنادي عبر مسيرته في المحترفين بعد أن باع النادي عقودهم بمبلغ يصل إلى 48 مليون درهم، ما يؤكد أن الظفرة تعامل مع صفقات الأجانب في الكثير من المرات بنظرة استثمارية لتحقيق فائدة مالية للنادي بجانب المردود الفني.

وعادت صفقة انتقال عمر خريبين إلى الهلال السعودي للظفرة بمبلغ 7 ملايين دولار، ما يعادل قرابة 26 مليون درهم، وذلك بعد موسم ونصف من انضمامه إلى كشوفات الفريق في ديسمبر 2015 حيث تمت إعارته لـ «الزعيم» مقابل مليون دولار وبعد أن أثبت وجوده في الدوري السعودي تمسك الزعيم باستمراره وقام بشراء عقده مقابل 6 ملايين دولار، ليكون الصفقة الأعلى والأبرز في تاريخ النادي.

وفي أواخر عام 2016 باع الظفرة عقد لاعبه السنغالي ماخيتي ديوب إلى شباب الأهلي مقابل 10 ملايين درهم بعد 4 مواسم ونصف من العطاء أحرز خلالها 77 هدفا في الدوري، لينتقل من شباب الأهلي إلى الدوري الصيني بعد موسم ونصف ومنه إلى الشباب السعودي قبل أن يعود مؤخراً من جديد إلى ناديه الذي قدمه إلى النجومية.

صفقات

وكانت آخر الصفقات البارزة الأسبوع الماضي، بيع عقد جواو بيدرو إلى الوحدة بصفقة بلغت قرابة 10 ملايين درهم، حسب إفادات المصادر، وقبلها حقق النادي مكسباً مالياً بإعارته إلى بني ياس الذي ينشط معه حالياً بمبلغ 500 ألف دولار لمدة موسم أي قرابة 1.9 مليون درهم، وكان الظفرة قد كسب توقيع جواو بيدرو في صفقة انتقال حر عقب نهاية عقده مع الفتح السعودي في يونيو 2019 لمدة موسم وبعد عدة مباريات رأت العين الفاحصة في الظفرة تمديد العقد معه لمدة ثلاث سنوات للمحافظة على جهوده وبيع عقده ولم يخيب المهاجم البرازيلي نظرة الظفرة بتألقه اللافت الذي عاد على خزانة النادي بمبلغ يصل إلى قرابة 12 مليون درهم.

نجاح

وبرر أحمد عمران القبسي رئيس شركة الظفرة لكرة القدم تميز النادي في صفقات الأجانب إلى المتابعة والتدقيق عن طريق اللجان الفنية في مشوار اللاعب قبل التعاقد معه بجانب الأجواء داخل النادي، موضحاً أن الظفرة يساعد اللاعب على النجاح والعطاء بتهيئة البيئة المناسبة التي تجعله يقدم كل ما عنده إضافة إلى العلاقات الجيدة بأسرة النادي.

طباعة Email