ميلوس ينقذ الجزيرة أمام شباب الأهلي

أنقذ المدافع ميلوس كوسانوفيك فريقه الجزيرة من الخسارة أمام شباب الأهلي، حيث أدرك هدف التعادل في الدقيقة الثانية من الزمن بدلاً من الضائع من لقاء الفريقين مساء اليوم، ضمن الجولة 19 من دوري الخليج العربي لكرة القدم، وانتهى اللقاء بالتعادل 1-1، وتقدم «فرسان دبي» بهدف في الدقيقة 60 عن طريق كارلوس أدواردو

 شهدت المباراة طرد ماجد حسن مدافع شباب الأهلي بالبطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة الأخيرة من الزمن الرسمي.

بهذه النتيجة حافظ «فخر أبوظبي» على صدارة فريقه برصيد 41 نقطة، فيما رفع شباب الأهلي رصيده إلى 33 نقطة، متقدماً إلى المركز الرابع مؤقتاً، وأشغلت النتيجة صراع الصدارة مع مطاردة بني ياس 39 نقطة، للمتصدر بجانب الشارقة صاحب المركز الثالث برصيد 37 نقطة، وتنتظره مواجهة مهمة أمام النصر غداً الأحد ضمن ذات الجولة.

تعامل شباب الأهلي والجزيرة بحذر واضح في بداية اللقاء أظهر خلاله كل فريق احترامه لخصمه، ما أدى إلى غياب الهجمات الخطرة، رغم تميز اللاعبين في تبادل الكرات والبحث عن الحلول الجماعية والفردية للوصول إلى المرمى، لكن الارتداد الجماعي عند فقدان الكرة أدى إلى إغلاق المنطقة الخطرة، لتظهر بعض المحاولات، فقط وكانت أبرز فرصة في الدقيقة 26 من اللقاء لمصلحة شباب الأهلي الذي قاد هجمة سريعة انتهت بدخول الصندوق وبتسديدة من أيغور جيسوس كانت في طريقها لمرمى الجزيرة لكن المدافع ميلوس تدخل في الوقت المناسب، فيما لاحت بعدها فرصة لفخر أبوظبي من تسديدة علي مبخوت تصدى لها ماجد ناصر، وفرصة ثانية من ضربة رأسية نفذها زايد العامري بقوة، مستفيداً من عكسية سالم راشد لكن الكرة علت العارضة بقليل، لتنتهي بعدها مجريات الشوط الأول بتعادل سلبي مخالف للتوقعات.

 الشوط الثاني

وعادت المباراة في الشوط الثاني بأداء أفضل ورغبة واضحة لدى الفريقين في هز الشباك، ليكون الجزيرة صاحب المبادرة الهجومية عن طريق تراوري، وسالم راشد مع تحركات علي مبخوت، ولكن دون جدوى في ظل تماسك دفاع الفريق الضيف الذي نجح بعد دقائق معدودة في قلب الطاولة وقيادة الهجمات مع تفوقه في الاستحواذ لينجح في فك شفرة دفاع فخر أبوظبي عند الدقيقة 60 بهدف أحرزه كارلوس ادواردو بتهديفة من داخل الصندوق بعد تبادل رائع للكرة، وبعده كاد زميله جيسوس إضافة الهدف الثاني من تسديدة مرت جوار القائم الأيمن.

تعديلات

وأمام تفوق شباب الأهلي، أجرى مدرب الجزيرة 3 تعديلات دفعة واحدة بخروج تراوري والعطاس وزايد العامري ودخول إيزيكيل وبرونو ومحمد جمال، لتعديل النتيجة ومقاسمة شباب الأهلي السيطرة، وظهرت بعض الهجمات وكاد علي مبخوت أن يدرك التعادل بعد مراوغة ناجحة وتهديفة تصدى لها ماجد ناصر وأبعدها خط الدفاع.

ومع مرور دقائق اللعب كثف الجزيرة من هجومه وتحول شباب الأهلي للعب المتوازن بهدف المحافظة على تقدمه، وتعرض لاعبه ماجد حسن للبطاقة الحمراء بعد نيله الكارت الأصفر الثاني، في الدقيقة 90، وبعده بدقيقتين تمكن الجزيرة من تعديل النتيجة بإحراز هدف التعادل عن طريق ميلوس من ضربة ثابتة اصطدمت بالحائط غيرت اتجاهها وعانقت الشباك، ليعلن بعدها الحكم عن نهاية اللقاء بالتعادل الإيجابي بين الفريقين بهدف لكل.

طباعة Email