العين والوصل.. إنقاذ ما يمكن إنقاذه

يلتقي العين ضيفه الوصل في الخامسة والنصف من مساء اليوم على ملعب استاد هزاع بن زايد، لحساب الجولة الـ19 من دوري الخليج العربي لكرة القدم، في مباراة مهمة للفريقين؛ إذ يسعى كل منهما لحصد النقاط الثلاث والتقدم خطوة في سلم الترتيب العام لفرق الدوري، في محاولة منهما لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، على أمل احتلال مركز يؤهل للتمثيل الآسيوي بالموسم المقبل.

بعد أن فقدا فرصة المنافسة على جميع الألقاب هذا الموسم، ما لم تحدث معجزة، بعد أن تراجع العين إلى المركز السادس برصيد «30 نقطة» بخسارته الأخيرة أمام مضيفه الظفرة بهدف لهدفين، فيما يحتل الوصل المركز الثامن برصيد «28 نقطة»، إثر تعادله في الجولة السابقة أمام ضيفه الوحدة بهدفين لمثلهما. 

وأنهى العين تحضيراته الميدانية بمران أخير أجراه أمس على ملعبه، وحرص فيه المدرب البرتغالي بيدرو ايمانويل، على تصحيح الأخطاء ومعالجة السلبيات التي ظهرت على أداء الفريق في المواجهة السابقة.

وذلك من خلال إخضاع اللاعبين إلى تمارين واختبارات متنوعة، تضمنت تنفيذ وتطبيق الجمل التكتيكية وأسلوب اللعب، ويغيب عنه عدد من اللاعبين مثل الياباني شويا ناكاجيما، الذي انتهى موسمه مع الفريق بعد الإصابة البليغة التي تعرض لها أخيراً، بالإضافة إلى لاعب متوسط الميدان أحمد برمان، وزميله محمد عبدالرحمن.

تركيز

وشدد البرتغالي بيدرو إيمانويل، المدير الفني للعين، على أهمية وضرورة التركيز في مواجهة اليوم أمام الوصل، مؤكداً أنه سلاح الفريق لتحقيق الفوز والحصول على النقاط الثلاث، وأشار إلى أن العين عانى طويلاً نقص صفوفه بسبب الإصابات والغيابات، موضحاً أنه ومنذ بداية هذا الموسم خاض ثلاث مباريات فقط بتشكيلة ثابتة.

ووصف المدرب البرتغالي الخسارة التي تلقاها العين أمام الظفرة في الجولة السابقة بالمؤلمة، ما جعل الفريق يعيش أوقاتاً صعبة، وقال: حرصنا على التركيز في عملنا هذا الأسبوع تطلعاً لتغيير الصورة، وندرك أن مهمتنا اليوم أمام الوصل، لن تكون سهلة لأننا نواجه فريقاً متميزاً وخصوصاً في وسط الملعب والمقدمة الهجومية كونه يملك لاعبين جيدين يتمتعون بإمكانات عالية بقيادة فابيو ليما.

وأوضح مدرب العين، أن الفريق سيفتقد الليلة جهود بعض اللاعبين، غير أنه يثق بقدرة جميع عناصر التشكيلة التي سيختارها للمواجهة، وقال:

الأمور تمضي بصورة جيدة وجميع اللاعبين لديهم الرغبة في تغيير الصورة والتعويض بالحصول على النقاط الثلاث، لأننا سنلعب على أرضنا وعلينا أن نتمتع بالرغبة والعزيمة على إحراز نتيجة إيجابية، وهذا يتطلب أن نتعامل مع جميع المباريات المتبقية باعتبارها نهائياً ولا خيار لنا سوى حصد نقاطها الثلاث لتعزيز رصيدنا من النقاط، وهذا يجب أن يكون هدفنا الرئيس دائماً.

طريق الانتصارات

أكد فهد حديد، لاعب العين، أن فريقه يركز على مباراة اليوم أمام الوصل، تطلعاً لتحقيق الفوز والعودة مجدداً إلى طريق الانتصارات بعد الخسارة الأخيرة أمام الظفرة، لافتاً إلى أن المنافس يعيش مرحلة جيدة تحت قيادة مدربه الجديد، غير أنهم في العين يسعون بقوة لتحسين موقع الفريق في جدول الترتيب العام لفرق الدوري في المرحلة الحالية، وقال:

نحن مطالبون بمراجعة أنفسنا والتفكير بصورة إيجابية في جميع استحقاقاتنا المقبلة، بداية بمباراة اليوم أمام الوصل.

وتقدم حديد، باعتذاره إلى جماهير نادي العين بعد تراجع مستوى ونتائج الفريق، وقال: نعتذر للجماهير العيناوية، ونعرف أن الاعتذار الحقيقي يجب أن يكون عملياً بتحسين الأداء وتحقيق النتائج القوية، في استحقاقاتنا المقبلة استعداداً للبطولة الآسيوية.

هدف وحيد

ويخوض الوصل المباراة بهدف انتزاع النقاط الثلاث لتحقيق هدفه الوحيد المتبقي له في كل بطولات الموسم الجاري، وهو الحصول على مركز مناسب في لائحة الترتيب العام لفرق البطولة.

ومن جانبه، أعرب البرازيلي اودير هيلمان مدرب الوصل، عن قناعته بأن الفرح والحزن في كرة القدم يجب ألا يتعدى زمنهما 24 ساعة فقط، بعد ذلك لا بد من البدء بعمل جاد لمرحلة جديدة، في إشارة واضحة منه إلى تجاوز فريقه تأثيرات خسارته أمام مضيفه شباب الأهلي الثلاثاء الماضي في إياب كأس الخليج العربي.

مشيراً إلى أن فريقه مستعد لمواجهة مضيفه العين اليوم ضمن الجولة 19 لدوري الخليج العربي، منوهاً إلى أن هدف الوصل هو انتزاع النقاط الثلاث من منافسه العين.

وأشار هيلمان إلى أن تركيزه الحالي منصب على تحسين مركز الوصل في لائحة الترتيب العام لفرق البطولة، ومواصلة تقديم مستويات جيدة.

غياب سالمين

وحول غياب نجمه الدولي علي سالمين عن مباراة العين، شدد هيلمان أن أي فريق من الطبيعي أن يتأثر عندما يفتقد خدمات لاعب كبير بقيمة سالمين، مذكراً بأن الوصل لعب مباريات عدة في ظل غياب نجوم كبار ولم يخسر في 7 مباريات متتالية في بطولة الدوري، مبدياً ثقته العالية بقدرة جميع اللاعبين على مواصلة المشوار ذاته.

 

 

طباعة Email