حتا والفجيرة.. مفترق طرق

يشهد استاد حمدان بن راشد مواجهة من العيار الثقيل بين حتا وضيفه الفجيرة في الساعة الثامنة والربع من مساء اليوم لحساب الجولة 19 لدوري الخليج العربي، وسيكون اللقاء بمثابة مفترق طرق، خاصة لـ «الإعصار» صاحب المركز الأخير برصيد 5 نقاط، بينما يسعى «الذئاب» لتأمين موقفه والتقدم خطوة إلى منطقة الأمان بعد أن احتل المركز الثاني عشر برصيد 10 نقاط.

ويخوض أصحاب الأرض المباراة بصفوف مكتملة بعد عودة الغائبين والمصابين، ما يجعل الحظوظ تبدو متساوية، خصوصاً بعد العروض المميزة لحتا رغم خسارته في آخر جولتين أمام النصر وشباب الأهلي.

وأكد فلاديمير فيرموزيتش مدرب فريق حتا، أن مباراة اليوم حاسمة أمام الفجيرة وتعتبر الأهم لهم في دوري الخليج العربي أو في الموسم عموماً، باعتبارها ستحدد خارطة طريق الفريق وموقفه في دوري الأضواء، وأضاف أن فريقه يتطلع إلى مواصلة التوهج من حيث مستوى الأداء الذي ظهر به في الجولات الماضية وتقديم أفضل ما لديه لحصد النقاط الثلاث.

وعن إضاعة النقاط في الدقائق الأخيرة من كل مباراة، قال مدرب حتا إن كرة القدم لعبة أخطاء وقد يحدث الإخفاق بسبب قلة تركيز من اللاعبين أو اهتزاز الثقة، ويعد الجميع بتغيير الصورة من المباراة المقبلة، مشيراً إلى أن «الإعصار» يحتاج إلى رفع رصيده بمعدل نقطة أعلى من آخر فريقين في جدول الترتيب.

تركيز مضاعف

وقال ميرال سامرجيتش مدافع فريق حتا، إن الدور الأهم على اللاعبين للخروج بنقاط الفوز الثلاث، هو المحافظة على التركيز طوال فترة المباراة، وخاصة في الدقائق الأخيرة التي تحتاج إلى مضاعفة التركيز والاستفاقة الكاملة، آملاً أن يكرر «الإعصار» الانتصار مرة أخرى على ملعبه، ولا سيما أن هذه المباراة تحمل أهمية كبيرة للفريق الذي يتطلع للبقاء في دوري الخليج العربي.

إصابات

وبدوره يرحل الفجيرة لملعب حتا وهو مثقل بالإصابات التي ستبعد عنه 4 من أبرز نجوم الفريق على رأسهم السويدي كريستيان صاموئيل وخليل خميس بسبب الإصابات إلى جانب حمدان ناصر وإبراهيم المنصوري «تراكم الإنذارات» ويسعى الفجيرة إلى تعويض هزيمته خلال الجولة الماضية أمام كلباء بثلاثية نظيفة، وتأكيد تفوقه على الإعصار الذي فاز عليه خلال مرحلة الذهاب بهدف التونسي فراس بالعربي.

ويحتل الفجيرة المركز الثاني عشر بعشر نقاط ولا تزال وضعية الذئاب صعبة للغاية، حيث يتعين على اللاعبين تجاوز عقبة الإعصار اليوم وعدم التفريط في النقاط، لكن المهمة لن تكون سهلة لرجال المدرب التونسي ناصيف البياوي الذي يبحث عن فوزه الأول تحت قيادة كابينة الذئاب بعد أن خسر أمام العين وكلباء، ولذلك لا مجال للتفريط في المزيد من النقاط في صفوف الذئاب.

بدوره أكد التونسي ناصيف البياوي، مدرب فريق الكرة بنادي الفجيرة، أن معنويات لاعبي الفريق عالية قبيل مواجهة حتا، معرباً عن أمله أن تسير الأمور كما يتمنى جمهور «الذئاب» باستعادة الفريق نغمة الانتصارات والعودة من ملعب «الإعصار» بالنقاط الثلاث.

ووصف البياوي المباراة بأنها من فئة 6 نقاط، وقال: «لا توجد أعذار للاعبين ويجب عدم التفريط في المباراة، وسنقاتل من أجل الفوز».

وأشار البياوي إلى الأداء الجيد الذي يقدمه لاعبو الفجيرة، لكن الحظ يدير ظهره للفريق، وقال: «أتمنى أن نكون في يومنا في الجولة 19».

وأكد أن المباريات المقبلة صعبة كما يجب الحذر أمام حتا الذي غير فريقه بالكامل في الدور الثاني، وهو يقدم أداءً متصاعداً لكن ذلك لن يمنع الفجيرة من تحقيق الانتصار، وسيحاولون إيقاف مفاتيح اللعب واستغلال نقاط الضعف عند المنافس.

وقت كافٍ

بدوره قال العراقي محمد مصطفى مدافع الفجيرة إنهم أخذوا الوقت الكافي للاستعداد للقاء، مضيفاً:

«نحن على أتم درجات الجاهزية رغم الغيابات، وأعتقد أن المباراة تساوي 6 نقاط ويجب علينا الفوز بشتى السبل والذهاب بعيداً في الترتيب، نحن كلاعبين نتحمل مسؤولية الأهداف الكثيرة التي ولجت مرمى الفريق، وأتمنى أن نكون على قدر المسؤولية ونقدم أفضل ما عندنا، ونعرف نقاط الضعف والقوة في المنافس، وعازمون على تحقيق الهدف الذي سنذهب من أجله وأعتقد بأن مباراة حتا ستكون بمثابة الانطلاقة للفجيرة».

 
طباعة Email