الوقت الكاف.. أمنية «المهندس» بعد التأهل للنهائي الثاني

فرحة الفرسان بالتأهل | البيان

تأهل فريقا النصر وشباب الأهلي، إلى نهائي كأس الخليج العربي للموسم الرياضي الحالي، جاء عن جدارة واستحقاق، بعدما تغلب «العميد» 7-6 بركلات الترجيح من نقطة الجزاء، على مضيفه اتحاد كلباء، بعد نهاية الوقت الأصلي لمباراتهما بالإياب أول من أمس، بفوز النصر حامل اللقب 2-1 ليتعادل الفريقان بالنتيجة، إذ سبق وفاز اتحاد كلباء 2-1 في لقاء الذهاب على ملعب استاد آل مكتوم.

بينما صعد شباب الأهلي إلى المباراة النهائية للبطولة، للموسم الثالث على التوالي، بعد فوزه على الوصل 5-1 بمجموع مباراتي الذهاب الإياب، وليكون النهائي بين النصر وشباب الأهلي، هو الثاني الذي سيجمع بين الفريقين هذا الموسم، بعدما تأهلا إلى نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وهو الثالث على التوالي، منذ التقى الفريقان على كأس المحترفين في يناير 2020، وتوج «العميد» باللقب، بفوزه 2-1 على ملعب زعبيل بنادي الوصل، وفي الوقت نفسه، وقبلها، التقى الفريقان في أول نهائي على كأس صاحب السمو رئيس الدولة موسم 1974-1975، وفاز النصر 2-0، وفي نهائي موسم 2014-2015 في البطولة نفسها، وفاز أيضاً النصر 3-0 بركلات الترجيح من نقطة الجزاء، بعد نهاية المباراة بالتعادل 1-1.

8 مباريات

من جانبه، تمنى مهدي علي مدرب شباب الأهلي، وجود فارق زمني كافٍ بدون مباريات، قبل خوض مباراتي النهائي أمام النصر، وقال: نحن والنصر من الفرق التي لعبت مباريات كثيرة خلال الفترة الأخيرة، وتقريباً لعب شباب الأهلي، 8 مباريات في شهر واحد، ووجود فارق زمني، يضمن تقديم عرض قوي في المباراة النهائية، ونهائي الموسم الماضي أمام النصر، يختلف عن الموسم الجاري، لأن لكل مباراة ظروفها، والمباريات النهائية لها تعاملات خاصة.

طباعة Email