شباب الأهلي والوصل.. حسم التأهّل

يلتقي شباب الأهلي وضيفه الوصل في الثامنة والربع من مساء اليوم، على ملعب استاد راشد، في مواجهة خارج التوقعات، وضمن إياب الدور نصف النهائي لكأس الخليج العربي، لحسم بطاقة التأهل إلى المباراة النهائية للبطولة، والمحدد موعدها 6 إبريل المقبل. تعتبر فرصة شباب الأهلي الأقوى في الوصول إلى المباراة النهائية، بعد حسمه للقاء الذهاب في زعبيل بالفوز بهدفين دون مقابل، ولكن كرة القدم لا تعترف إلا بواقع حجم العطاء على أرض الملعب، والروح القتالية والجهد المبذول طوال 90 دقيقة.

ويكفي شباب الأهلي وفقاً لنتيجة مباراة الذهاب التي جرت 9 فبراير الماضي، إلى التعادل بأي نتيجة أو الخسارة بفارق هدف للوصول إلى النهائي، بينما يحتاج الوصل إلى الفوز بفارق هدفين، لتحقيق طموحه باللعب على اللقب.

معنويات
وأكد مهدي علي، مدرب شباب الأهلي، تطلعه و«فرسان دبي»، إلى نيل بطاقة التأهل للمباراة النهائية لكأس الخليج العربي، وقال: «لقاء الإياب مهم لنا، ولمنافسنا الوصل، ونتوقعه صعباً لعدم وجود فرصة تعويض، باعتبار أن النتيجة تحدد هوية الفريق المتأهل للنهائي.

وتمنى أن يكون شباب الأهلي على قدر الحدث، وأن يقدم أداء جيداً يرضي تطلعات القاعدة الرياضية ويضمن التأهل للمباراة النهائية، وأوضح: منافسنا الوصل فريق جيد، ويجد منا كل الاحترام، ويقدم حالياً مستويات طيبة في الدوري وبقية المسابقات.

وأوضح: مثل هذه المواجهات، يكون الخطر فيها قائماً في كل الأحوال رغم فوزنا في الذهاب على ملعب المنافس، ونحن مطالبون بالمزيد من التركيز والهدوء، حتى نستطيع تحقيق هدفنا بالوصول إلى المباراة النهائية، ونحن ندخل مباراة الإياب، ونحن نضع التأهل نصب أعيننا، بغض النظر عن نتيجة المباراة الأولى التي تفوقنا فيها«.

تعاقد
من جانبه، كشف البرازيلي اودير هيلمان مدرب الوصل، النقاب عن أن حديثاً جرى بشأن تمديد التعاقد معه إلى العام 2023، مشدداً على أن مصير الإعلان الرسمي عن نتيجة ذلك الحديث من اختصاص إدارة نادي الوصل حصراً، رافضاً التوسع في الحديث حول هذا الموضوع تحديداً، واصفاً مباراة اليوم، بالمهمة والصعبة.

وأشار هيلمان إلى أنه يذهب إلى بيته مباشرة بعد انتهاء عمله مع الوصل، ويبدأ الحديث مع ابنته حول وضعها الدراسي، وأمورها الحياتية الأخرى، ولا يريد الانشغال كثيراً بموضوع تمديد العقد، قدر انشغاله بعمله مع الوصل.

ثقة
وأبدى هيلمان قدراً عالياً من الثقة في مقدرة الوصل على بلوغ النهائي، منوهاً إلى أن أمام فريقه 90 دقيقة أخرى بإمكانه استثمارها جيداً بتحقيق الفوز والتأهل، رغم صعوبة المهمة لقوة المنافس.

طباعة Email