الوصل يغلق أبواب «التسلل» نحو هيلمان

أغلق الوصل، وبخطوة استباقية مدروسة، كل أبواب «التسلل» نحو مدرب فريق النادي الأول لكرة القدم، البرازيلي أودير هيلمان بالتوصل إلى اتفاق متبادل لم يتبق منه إلا الإعلان الرسمي بتمديد التعاقد بين الطرفين حتى العام 2023.

المقولة الشهيرة

ولم تكن خطوة إغلاق أبواب «التسلل» نحو هيلمان، الأولى التي تقوم بها إدارة نادي الوصل، بل إنها حلقة في سلسلة تعود لسنوات طويلة، درج عليها الوصلاوية تطبيقاً للمقولة الشهيرة «استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان»!

ليس مستغرباً

ولا يبدو مستغرباً، قيام الوصلاوية بخطوة تمديد التعاقد مع مدرب فريقهم الكروي بعد النجاحات التي سجلها هيلمان، وردود الأفعال الإيجابية نحو عمله، وما يمكن أن يقود ذلك إلى «رغبات» من أندية أخرى في داخل وخارج الإمارات، لانتزاعه من معقل الفهود بزعبيل، خصوصاً وأن ذلك قد لا يكلف النادي الراغب بهيلمان أكثر من فتح خط معه، ومن ثم التفاهم بزيادة قيمة العقد!

إعجاب الوصلاوية

ومع الاتفاق بين الوصل وهيلمان على تمديد التعاقد بين الطرفين حتى العام 2023، فقد بات واضحاً إصرار الوصلاوية على وضع خطة جديدة للنهوض بواقع فهود زعبيل اعتباراً من الموسم الجديد، عبر «بصمات» ورؤية وفكر هيلمان الذي استحوذ على قدر عال من إعجاب الوصلاوية بعد فترة وجيرة من عمله مع الإمبراطور.

خطة جديدة

وبكل تأكيد أن هيلمان سوف يقدم خطة عمله إلى إدارة نادي الوصل مع نهاية الموسم الجاري، متضمنة رؤيته لمستقبل الفهود، وحجم الاحتياجات التي يتوجب تلبيتها من أجل الظهور المنشود في مختلف بطولات الموسم الجديد، والعودة بقوة إلى المنافسة على القاب البطولات، والاقتراب أكثر فأكثر من منصات التتويج بعد سنوات عجاف من الابتعاد، والدوران في حلقة مفرغة بعيداً عن الأضواء!

كلمات دالة:
  • البرازيلي اودير هيلمان،
  • الوصل
طباعة Email