مباراتان في نصف نهائي أغلى الكؤوس اليوم

تنطلق مساء اليوم مباراتان ضمن الدور نصف النهائي لبطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم «أغلى الكؤوس»، حيث يلتقي في الأولى شباب الأهلي مع بني ياس على ملعب استاد نادي الشارقة في الخامسة والنصف مساءً، وتجمع الثانية مواجهة صعبة يشهدها استاد راشد بنادي شباب الأهلي في الثامنة والنصف مساءً بين الشارقة والنصر، في المواجهة الأولى، يعيش «فرسان دبي» فترة ازدهار على صعيد النتائج تحت قيادة المدرب الوطني مهدي علي، وصل الفريق إلى نصف نهائي النسخة الحالية بعد الفوز بثلاثية نظيفة على حتا في الدور الـ16، وعلى فريق الإمارات بهدفين نظيفين في دور الثمانية.

تأهّل

من ناحيته، يتطلع بني ياس إلى التأهل لنهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة المرة الثالثة في تاريخه، وجاء تأهل السماوي إلى نصف النهائي بعد الفوز على العروبة بهدفين من دون رد أحرزهما أحمد شحدة أبو ناموس الذي كان له الدور الأبرز في مباراتي الفريق في البطولة هذا الموسم، بعدما قاد الفريق أيضاً في الدور ربع النهائي أمام الوصل ونجح في تسجيل هدف المباراة الوحيد الذي منح السماوي بطاقة الصعود إلى قبل النهائي. وفي المباراة الثانية، يدخل الشارقة المباراة وسط ضغوط كبيرة، وركز الفريق في إعداده لمواجهة النصر على الإعداد الذهني ورفع معنويات اللاعبين، للفصل بين تلك النتائج السلبية والتحضير لمواجهة اليوم. في حين، يتطلع النصر الذي يحمل في سجله 4 ألقاب في مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة لتحقيق إنجاز جديد في تاريخه والظهور المرة 11 في المباراة النهائية.

طموح

من جهته، قال مهدي علي مدرب شباب الأهلي: أهمية المباراة تنبع من أن البطولة تحمل اسم صاحب السمو رئيس الدولة، وهو اسم غالٍ على الجميع، والمواجهة تتطلب أعلى درجة من التركيز والالتزام، وخصوصاً أنها تلعب بنظام خروج المهزوم، والفريق الأكثر جهوزية سيفوز، ولدينا خبرة كبيرة في التعامل مع مثل هذه المباريات، وبني ياس يقدم مستويات طيبة هذا الموسم.بدوره، أكد إيسايلا جهوزية فريقه لخوض المباراة وخصوصاً أن بني ياس استحق الوجود في نصف النهائي ويتطلع لكتابة التاريخ والتأهل للمباراة النهائية. وقال: بالطبع هو شرف لنا اللعب في نصف النهائي، وأخيراً حان الوقت للحديث عن هذه المباراة، ونحن جاهزون بنسبة 100% للقاء.

تحضير

أوضح عبدالعزيز العنبري، أن الوضع الحالي يحتم عليه التركيز على الجانب المعنوي وإن لاعبيه لديهم من الخبرات ما يجعلهم يطوون صفحة النتائج السلبية، مشيراً إلى أن المباراة لها حساباتها الخاصة. بدوره، أكد رامون دياز أن المباراة من العيار الثقيل بين فريقين يعرفان بعضهما جيداً ويملكان تجربة واسعة في الكرة الإماراتية، مشيراً إلى أن النصر يتطلع لمواصلة عروضه الجيدة في مسابقة الكأس بغض النظر عن أسماء منافسيه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات