«سمعة».. على موعد مع المئوية

اقترب إسماعيل مطر قائد فريق الوحدة «سمعة» من تحقيق رقم جديد، مواصلاً كتابة التاريخ لواحد من أبرز المواهب الكروية التي أنجبتها الكرة الإماراتية، وذلك بعدما رفع رصيده من الأهداف مع فريقه في مشاركاته في الدوري إلى 92 هدفاً، بدأت منذ موسم 2002-2001.

وجاء فوز الوحدة بثلاثية نظيفة على حساب ضيفه خورفكان في ختام الجولة الـ 17 من دوري الخليج العربي، ليعيد السعادة إلى قلعة العنابي بعد غياب مباراتين شهدتا تعادل الفريق أمام الشارقة وشباب الأهلي، وليعود الفريق إلى سكة الانتصارات.

ويأتي الفضل في فوز العنابي إلى المخضرم الذي سجل الهدفين الأول والثاني من ركلتي جزاء، منحتا الوحدة الانتصار ليرفع رصيده إلى 27 نقطة محققاً فوزه السابع.

وواصل مطر بعمر الـ 37 وأحد أيقونات الكرة الإماراتية على مر تاريخها ظهوره اللافت في الموسم الحالي، والذي يعد واحداً من أفضل المواسم التي يقدمها في السنوات الأخيرة رغم تراجع الوحدة، سواء في إحراز الأهداف أو صناعتها، حيث رفع «سمعة» بهدفيه في شباك خورفكان رصيده إلى 5 أهداف في الدوري هذا الموسم.

تاريخ

وتباينت أهداف إسماعيل مطر الذي سجل في موسمه الـ 20 على التوالي في الدوري، حيث شهدت بداياته توهجاً كبيراً، إذ أحرز في الفترة ما قبل تطبيق نظام الاحتراف 48 هدفاً، فيما سجل في دوري المحترفين 44 هدفاً في 237 مباراة.

وبات «سمعة» على موعد مع المئوية التي اقترب منها بشدة، إذ يحتاج إلى 8 أهداف فقط ليدخل نادي المائة للاعبين الذين أحرزوا مائة هدف في الدوري الإماراتي، حيث يعد ثاني الهدافين التاريخيين لـ «أصحاب السعادة» بعد سيباستيان تيغالي الذي رحل إلى النصر مطلع الموسم الحالي.

طباعة Email