كانيدو.. بطل العين في ليلة المربع الذهبي

رد مهاجم العين كايو كانيدو، على منتقديه بعودة قوية في توقيت مهم، عندما قاد الزعيم لتحقيق الفوز على ضيفه الفجيرة 3 ـ 1 أول من أمس في ختام مباريات الجولة 17 من دوري الخليج العربي لكرة القدم، وكفل الفوز للعين استعادة المركز الرابع الذي كان فقده متراجعاً إلى المركز الثامن بعد النتائج الإيجابية التي حققها المنافسون في ذات الجولة، وتفوق على النصر الذي يتساوى معه بنفس الرصيد بفارق المواجهات المباشرة حيث كان العين حقق الفوز عليه في الدور الأول بهدفين لهدف.

لم يكتف كانيدو، العائد للتألق بتسجيله هدفين من جملة الأهداف الثلاثة بل تسبب في الهدف الثالث بعد أن لامست كرة حولها برأسه يد مدافع الفجيرة داخل منطقة العمليات ليحتسبها حكم اللقاء (مستعيناً بتقنية الفيديو) ركلة جزاء صحيحة للعين سجل منها المهاجم التوغولي لابا كودجو، الهدف الثاني قبل أن يضيف كايو، الهدف الشخصي الثاني له والثالث للفريق البنفسجي، ليستحق لقب رجل المباراة الذي منحه له جمهور الزعيم عقب المباراة بعد أن حاز عدد أصوات أكثر.

بهدفيه في شباك الفجيرة أول من أمس رفع كايو كانيدو غلته من الأهداف التي سجلها بقميص العين إلى 17 هدفاً في 41 مباراة بمجموع دقائق لعب 3470 في جميع البطولات التي شارك فيها خلال موسم ونصف منذ التعاقد معه رسمياً قادماً من الوصل في يونيو من عام 2019، وصنع 9 أهداف وساهم في تسجيل27 هدفاً.

تساؤلات

كان كايو أثار استغراب وتساؤلات الشارع الرياضي بسبب تراجع مستواه بصورة لافتة عقب الانتقال إلى العين، حيث اختلف تماماً عما كان عليه في الوصل، وواجه انتقادات مستمرة من قبل الإعلام والمحللين وكذلك جماهير العين التي عبرت عن عدم رضاها عن مستوى اللاعب صراحة وضمنا في مناسبات عدة، وبلغ الغضب منه لدى العيناوية إلى درجة المطالبة بالاستغناء عنه.

وأكد كايو كانيدو، أنه عازم على العودة بقوة بعد التأقلم مع مركزه الجديد بالفريق، وسيضاعف جهوده لأجل تسجيل مزيد من الأهداف، وقال: العين يتحسن من مباراة إلى أخرى والجميع يعمل ويجتهد بكل ما في وسعه لأجل تحقيق التطلعات، ونحن نتعامل مع كل مباراة على حدة وهدفنا دائماً هو الفوز وعلينا أن نقاتل دائماً من أجل هذا الهدف.

كلمات دالة:
  • كايو كانيدو ،
  • العين
طباعة Email
تعليقات

تعليقات