تيغالي.. البحث عن الهوية في النصر

يستمر سيباستيان تيغالي هداف النصر في البحث عن هويته واستعادة بريقه السابق في مشواره الجديد مع النصر وسط حالة من «الضياع» وفي ظل غيابه عن التسجيل للجولة الثامنة على التوالي (8 مباريات)، وهذه المرة الأولى التي يحصد فيها مهاجم منتخبنا الوطني هذه السلسلة السلبية منذ التحاقه بدوري الخليج العربي عندما انضم للوحدة في موسم 2013 - 2014.

وسجل تيغالي 5 أهداف في 16 جولة حتى الآن مع النصر، فيما سجل في الفترة نفسها من الموسم الماضي 14 هدفاً في 16 مباراة مع الوحدة، كما تراجع معدل تسجيل تيغالي للأهداف من هدف واحد كل 90 دقيقة في مسيرته مع الوحدة التي امتدت طيلة 7 مواسم ولعب فيها 152 مباراة و13777 دقيقة وسجل فيها 152 هدفاً إلى هدف واحد كل 250 دقيقة مع النصر، والجدير بالذكر أن معدل تسجيل تيغالي وصل إلى هدف واحد كل 78 دقيقة في موسم 2013 - 2014 ثم هدف واحد كل 82 دقيقة في موسم 2017 - 2018 وارتفع المعدل إلى هدف واحد كل 114 دقيقة في الموسم الماضي ولكنه لم يتعرض إلى مثل هذا العقم التهديفي الذي يواجهه مع النصر والسؤال الذي يطرح نفسه ما أسباب هذا التراجع الحادّ في أدائه؟

ويحتل تيغالي المركز 14 في جدول ترتيب الهدافين بـ5 أهداف، وهو أسوأ ترتيب له منذ التحاقه بدوري الخليج العربي، وغاب عن التسجيل منذ الجولة 8 عندما سجل ثنائية في شباك اتحاد كلباء.

أمر متوقع

وأكد خالد عبيد لاعب النصر ومدير الفريق الأول سابقا أن تراجع المعدل التهديفي لتيغالي بعد انتقاله للنصر أمر متوقع لعدة أسباب ومنها عامل السنّ أولاً وثانياً افتقاد العميد للاعب صانع ألعاب، مشيراً إلى أن تيغالي لعب في الوحدة إلى جانب النجم التشيلي السابق فالديفيا وإسماعيل مطر وغيرهما من النجوم الذين ساعدوه على التربع على عرش الهدافين في دورينا مرتين والمنافسة على اللقب في مرات أخرى، وقال: طريقة لعب تيغالي تختلف عن المهاجم السابق الإسباني ألفارو نيغريدو، الذي كان يصنع لنفسه ويقاتل على الكرة من أجل التسجيل.

وأضاف: عندما يكون لديك صانع ألعاب، سيساهم بلا شك في صناعة ما لا يقل عن 14 هدفاً، في الوقت الحالي النصر لا يملك اللاعب المؤثر من الناحية الهجومية والقادر على صناعة الأهداف لتيغالي.

وأوضح عبيد أن أسلوب النصر وطريقة لعبه لا تساعد تيغالي على البروز ومواصلة مسيرته التهديفية وبيئته مختلفة عن فريقه السابق الوحدة ومن الطبيعي أن يستمر في رحلة البحث عن هويته مع فريقه الجديد حتى بعد 16 جولة.

مسيرة الـتألق

واحتل تيغالي المركز الثاني في سباق الهدافين في موسمه الأول مع الوحدة (2013 - 2014) بـ26 هدفاً خلف الغاني أسامواه جيان مهاجم العين السابق الذي توج بطلاً للهدافين بـ29 هدفاً، وفي موسم 2014 - 2015 احتل تيغالي المركز الخامس في صراع الهدافين بـ15 هدفاً قبل أن ينتزع اللقب في موسم 2015 - 2016 بـ26 هدفاً.وفي موسم 2016 - 2017 جاء تيغالي رابعاً في سباق الهدافين بـ19 هدفاً وفي موسم 2017 - 2018 حصل على وصافة الهدافين بـ23 هدفاً خلف السويدي ماركوس بيرغ مهاجم العين السابق قبل أن يتوج المرة الثانية بلقب الهدافين في موسم 2018 - 2019 عندما سجل 26 هدفاً وبفارق 5 أهداف عن صاحب المركز الثاني علي مبخوت.

15

كان تيغالي أحد أبرز المنافسين على لقب الهدافين في الموسم الماضي، إذ احتل المركز الثاني بـ15 هدفاً في 19 مباراة خلف مهاجم العين لابا كودجو قبل إلغاء المسابقة ضمن الإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا. يعد تيغالي ثالث أفضل هداف في تاريخ دورينا بـ157 هدفاً خلف علي مبخوت بـ160 هدفاً والأسطورة فهد خميس الهداف التاريخي للدوري الإماراتي المتصدر بـ165 هدفاً.

كما يتصدر تيغالي صدارة الهدافين الحاليين لكأس الخليج العربي بـ32 هدفاً في 44 مباراة لعبها بقميص الوحدة في الفترة التي قضاها معه بين موسمي 2013 - 2014 و2019 - 2020 ولكنه مازال يبحث عن هدفه الأول بقميص النصر في هذه المسابقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات