شباب الأهلي.. نحو «الرباعية» عبر الوصل

تقدم فريق شباب الأهلي الأول لكرة القدم، خطوة موفقة نحو تحقيق حلمه الكبير بحصد ألقاب 4 بطولات في الموسم الجاري، عبر بوابة مضيفه الوصل بتحقيقه الفوز المستحق بهدفين دون رد أمس ضمن ذهاب نصف نهائي كأس الخليج العربي، قاطعاً نصف المشوار باتجاه نهائي البطولة، وبانتظار لقاء الإياب على ملعبه 2 مارس المقبل، والذي يخوضه الفرسان بخيارات عدة، من بينها الخسارة بأقل من هدفين، أمام الوصل الذي بات عليه التفكير بصنع «ريمونتادا» في مباراة الإياب إن أراد بلوغ نهائي البطولة الأخيرة التي بإمكانه المنافسة على لقبها في الموسم الحالي!

حلم «الرباعية»

وأنجز شباب الأهلي، أولى خطوات تحقيق حلم «الرباعية» بحصوله على لقب كأس «سوبر» الخليج العربي يناير الماضي بالفوز على نظيره الشارقة، وتأهله إلى نصف نهائي بطولة الكأس أمام بني ياس، واحتفاظه بـ «بصيص» أمل في المنافسة على درع دوري الخليج العربي رغم فارق الـ 11 نقطة مع الشارقة المتصدر. 

عقبة الوصل

ولم يجد شباب الأهلي، صعوبة كبيرة في تجاوز عقبة الوصل أمس، حيث فرض سيطرة شبه مطلقة على مجريات الشوط الأول من المباراة، ونجح في التقدم بهدف السبق بعد مضي 37 دقيقة من زمن الشوط، قبل أن يقضي على آمال الإمبراطور بإدراك التعادل بتسجيله الهدف الثاني قبل نهاية الزمن الأصلي للمباراة بـ 8 دقائق. 

قصص «الريمونتادا»

وفي المقابل، ظهر الوصل متأثراً جداً بغياب عدد كبير من نجوم تشكيلته الأساسية لأسباب مختلفة، ليتجرع الإمبراطور مرارة أول هزيمة له في العام 2021، ويصعّب كثيراً من مهمته في لقاء الإياب 2 مارس على ملعب الفرسان، رغم أن كل شيء وارد في عالم كرة القدم المليء بالمفاجآت وقصص «الريمونتادا»!

سوء تمركز

البرازيلي اودير هيلمان مدرب الوصل، أبدى ثقة عالية بعزم فريقه على خطف بطاقة التأهل إلى النهائي في مباراة الإياب، واصفاً نتيجة الذهاب بالمحزنة له وللوصل، منوهاً إلى أن فريقه واجه صعوبات حقيقية تمثلت بغياب عدد كبير من اللاعبين الأساسيين، لافتاً إلى أن الهدف الأول لشباب الأهلي، جاء رغم وجود خطأ لمصلحة لاعبه حبوش صالح، فيما تسبب سوء تمركز دفاع الوصل في الهدف الثاني. 

نسيان الذهاب

وشدد هيلمان على أن من الضروري نسيان مباراة الذهاب، والتفكير جدياً في لقاء النصر الأحد المقبل في الجولة 16 للدوري، مجدداً تأكيده على أن عمله مع الوصل يقوم أساساً على الثقة بقدرات اللاعبين، والقتال طوال زمن المباريات، واللعب بتركيز عالٍ لتحقيق الأهداف المرجوة. 

شوط واحد

مهدي علي مدرب شباب الأهلي، أشاد بأداء لاعبيه طوال المباراة، مشدداً على أن خلاصة العمل بروح «الفريق الواحد» من قبل إدارة النادي، والأجهزة الفنية والإدارية والطبية واللاعبين، أثمرت عن النهضة التي يعيشها الفرسان حالياً، معرباً عن قناعته بأن فريقه لم يحقق أكثر من النجاح في شوط واحد من مهمة بلوغ النهائي، مشدداً على أن الوصول إلى النهائي يتطلب تحقيق نجاح مماثل في مباراة الإياب 2 مارس المقبل.

 مباراة مغلقة

وأشار مهدي علي إلى أن فريقه دخل مباراة الوصل برغبة الفوز لتسهيل مهمته في لقاء الإياب، معترفاً بعدم صناعة فرص كثيرة، معللاً ذلك بكون المباراة «مغلقة» في منتصف الملعب، منوهاً إلى أن شباب الأهلي نجح في استثمار فرصتين، وسجل هدفين، وفاز في المباراة، وأنجز الخطوة الأولى من المهمة بنجاح.

كلمات دالة:
  • شباب الأهلي ،
  • فريق الوصل،
  • كأس الخليج العربي
طباعة Email