العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    54 % من أهداف دورينا في الشوط الثاني

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أشار زكريا أحمد المحاضر في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، واللاعب الدولي السابق، إلى تسجيل 261 هدفاً خلال الدور الأول في الموسم الحالي، وأن 54 % من أهداف دوري الخليج العربي جاءت في الشوط الثاني بعدد 140 هدفاً مقابل 121 هدفاً في الشوط الأول، وأن 81 % من الأهداف جاءت من فرص داخل منطقة الجزاء، وأن 48.3% من الأهداف جاءت عن طريق القدم، فيما يعتبر خورفكان أكثر الفرق نيلاً للبطاقات الصفراء بعدد 34 بطاقة، وتصدر عجمان قائمة أكثر الفرق نيلاً للبطاقات الحمراء بعدد 5 بطاقات.

    أرقام الفرق

    جاء ذلك من خلال تقرير بالأرقام متميز أعده زكريا أحمد عن الدور الأول لدوري الخليج العربي جاء فيه، أن خلال 91 مباراة شهدها الدور الأول (13 مباراة لكل فريق)، تم تسجيل 261 هدفاً خلال الدور الأول، بمتوسط 2.87 % هدف لكل مباراة، وتصدر قائمة الهدافين لاعب الشارقة البرازيلي ويلتون برصيد 11 هدفاً، فيما تصدر علي مبخوت قائمة الهدافين المواطنين برصيد 7 أهداف، ويعتبر الجزيرة صاحب أقوى خط هجوم برصيد 28 هدفاً يليه الشارقة وبني ياس ولكل منهما 26 هدفاً، بينما يعتبر حتا أقل الفرق تهديفاً.

    دفاع بني ياس

    ويعتبر بني ياس صاحب أقوى خط دفاع فلم يدخل مرماه سوى 10 أهداف، فيما يعتبر حتا صاحب أضعف خط دفاع بعد أن مني مرماه بعدد 31 هدفاً، وفيما يتعلق بتوقيت الأهداف فقد تم تسجيل 31 هدفاً في الربع ساعة الأولى من الشوط الأول، و40 هدفاً في أول نصف ساعة من الشوط نفسه، و42 هدفاً في الربع ساعة الأخيرة من الزمن الأصلي للشوط الأول، فيما تم تسجيل 8 أهداف في الوقت الإضافي للشوط الأول، و44 هدفاً في الربع ساعة الأولى من الشوط الثاني، و41 هدفاً في أول 30 دقيقة من الشوط نفسه، و43 هدفاً في الربع ساعة الأخيرة، و12 هدفاً في الوقت الإضافي للشوط الثاني.

    28 ركلة جزاء

    وأشار التقرير الذي أعده المدرب زكريا أحمد أن الدور الأول شهد 28 ركلة جزاء، ويعتبر الشارقة من أكثر الفرق حصولاً على ركلات بعدد 7 ركلات سجل منها إيغور 5 ركلات وأضاع واحدة، وأشارت الإحصائية إلى أن الأهداف التي تم تسجيلها بالرأس بلغ عددها 41 هدفاً بمعدل 15.7%، والأهداف المسجلة بالقدم بلغت 220 هدفاً بمعدل 84.3 % من مجموع الأهداف، وأن الأهداف المُسجلة من داخل منطقة الجزاء بلغ عددها 209 أهداف بمعدل 81%، و52 هدفاً تم تسجيلها من خارج منطقة الجزاء بمعدل 19% من مجموع الأهداف، فيما كانت الركلات الركنية وراء تسجيل 20 هدفاً، فيما بلغ عدد الأهداف التي تم تسجيلها عن طريق الضربات الثابتة 11 هدفاً، مقابل 93 هدفاً من كرات عرضية بمعدل 35.6%.

    الاستحواذ

    وتصدر شباب الأهلي نسب الاستحواذ على الكرة خلال الدور الأول بنسبة 64 %، يليه الجزيرة بنسبة 62%، ثم النصر بنسبة 61%. وتصدر لاعب الجزيرة عبد الله رمضان قائمة أكثر اللاعبين تمريراً للكرة بعدد 1063 تمريرة، ويعتبر من أفضل اللاعبين تألقاً خلال الدور الأول، كما يعتبر الثلاثي هيلدون لاعب شباب الأهلي وسواريز وسهيل النوبي لاعبا بني ياس من أكثر اللاعبين صناعة للأهداف بعدد 5 تمريرات حاسمة، كما يعتبر لاعب بني ياس بيدرو من أكثر اللاعبين في المراوغات الناجحة بعدد 42 مراوغة و45 تسديدة على المرمى.

    حراسة المرمى

    وفيما يتعلق بحراس المرمى تصدر 8 حراس قائمة الأكثر مشاركة خلال الدور الأول بعدد 1170 دقيقة، وهم: خالد السناني ومحمد يوسف وخالد عيسى وجمال عبدالله وعادل الحوسني وماجد ناصر وفهد الضنحاني وعلي الحوسني، ويعتبر خالد السناني حارس الظفرة أكثر الحراس تصدياً للكرات خلال الدور الأول بعدد 54 تسديدة، يليه علي الحوسني حارس عجمان بعدد 55 تسديدة، فيما يعتبر فهد الحوسني حارس بني ياس أقل الحراس استقبالاً للأهداف فلم يدخل مرماه سوى 10 أهداف فقط.

    طباعة Email