حتا الخاسر الأكبر في الدور الأول

يعتبر فريق حتا هو الخاسر الأكبر بين الأندية في دوري الخليج العربي بعد إسدال الستار على منافسات الدور الأول، بسبب صيامه عن الانتصارات من الموسم الماضي مما أدى إلى تذيله لائحة الترتيب العام للدوري وحيداً برصيد نقطتين من تعادلين، حيث لم يشفع له الأداء المتطور لتحقيق أي انتصار ولم يستغل الفرص والتراجع النسبي للعين في مباراة الجولة الماضية والتي انتهت لصالح الأخير بهدف دون مقابل، ما يجعله ببذل جهود مضاعفة في الدور الثاني.

وأكد فلاديمير فيرموزيتش مدرب حتا، أن أمامه أسبوعين من العمل والتحضيرات للدور الثاني من البطولة، مشيداً بأداء بعض اللاعبين أبرزهم أحمد مال الله الذي انضم حديثاً إلى صفوف الفريق إلى جانب زميله حميد عباس، حيث أثبت هذا الثنائي بأنهما سيشكلان إضافة مستقبلاً لـ«الإعصار». واختتم فلاديمير حديثه أن الفريق طوى صفحة الخسارة والتركيز على المواجهة المقبلة أمام الوحدة في الجولة 14 والافتتاحية للدور الثاني من البطولة في أواخر الشهر الجاري، مهنئاً فريق العين بمناسبة الفوز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات