الوحدة.. الدور الأول الأسوأ في آخر 7 مواسم

كشفت أرقام الوحدة في النصف الأول من الموسم الكروي الحالي تراجعاً في نتائج العنابي مقارنة بالمواسم الماضية، وذلك بعدما ودع الفريق بطولتي كأس رئيس الدولة وكأس الخليج العربي، وابتعاده عن المنافسة في دوري الخليج العربي بعد إنهاء الدور الأول من المسابقة في المركز السابع، ويعد الدور الأول من الموسم الحالي هو الأسوأ للوحدة على الإطلاق في آخر 7 مواسم، وتحديداً منذ موسم 2013 ـ 2014، إذ جمع الوحدة 19 نقطة بعد انقضاء الدور الأول من بطولة دوري الخليج العربي من الفوز في 5 مباريات والتعادل في 4 والخسارة في 4 وسجل الفريق 21 هدفاً واستقبلت شباكه 15 هدفاً.

ووفقاً للأرقام فإن الدور الأول هذا الموسم يعد أقل معدل من الانتصارات بالنسبة للوحدة بالتساوي مقارنة بالمواسم الأخيرة، وأقل معدل من الأهداف يحرزه الفريق في شباك منافسيه بعكس السنوات الأخيرة التي تميز فيها العنابي بالقوة الهجومية حتى مع سوء النتائج، ولكنه كان واحداً من أقوى الفرق هجومياً، إلا أن الأمر الإيجابي في الدور الأول الموسم الحالي هو تحسن دفاع الوحدة بشكل كبير عن المواسم الماضية بعدما استقبلت شباكه 15 هدفاً مقارنة بالموسم الماضي الذي دخل مرماه 25 هدفاً والموسم قبل الماضي 28 هدفاً.

وحقق الوحدة بعد نهاية الدور الأول في موسم 2019 ـ 2020 الملغي 6 انتصارات وتعادلين و5 خسائر وجمع 20 نقطة بزيادة نقطة عن الموسم الحالي، وسجل الفريق 24 هدفاً ودخل مرماه 25 هدفاً، بينما شهد موسم 2018-2019 تحقيق الفريق لـ 6 انتصارات وتعادل في 3 وخسر في 4 وجمع 21 نقطة، وسجل 38 هدفاً واستقبلت شباكه 28 هدفاً.

ورغم أن موسم 2017 ـ 2018 شهد مشاركة 12 فريقاً فقط إلا أن الوحدة نجح في إنهاء الدور الأول بـشكل أفضل بـ 23 نقطة من 6 انتصارات وتعادلين وخسارتين فقط وسجل 27 هدفاً ودخل مرماه 11 هدفاً، فيما حصد الفريق في موسم 2016 ـ 2017 21 نقطة من 5 انتصارات و6 تعادلات وهزيمتين.

وكان موسم 2014 ـ 2015 هو الأفضل للوحدة في الدور الأول آخر 7 سنوات حين جمع الفريق 25 نقطة من 13 مباراة بعد الفوز في 7 مباريات والتعادل في 2 والخسارة في 2 وسجل حينها 24 هدفاً واستقبلت شباكه 17 هدفاً، أما أقل مواسم الفريق فكانت في موسمي 2013 ـ 2014 و2012 ـ 2013 حين أنهى الدور الأول بـ 18 نقطة فقط في وسط الجدول.

طباعة Email