19 نقطة من 13 مباراة.. لا تليق بشباب الأهلي

أنهى شباب الأهلي الدور الأول من دوري الخليج العربي لموسم 2020 ـ 2021، في المركز السادس برصيد 19 نقطة، وبفارق المواجهات المباشرة عن الوحدة واتحاد كلباء في المركزين السابع والثامن بالترتيب، وبفارق 13 نقطة عن الشارقة المتصدر، وهي حصيلة لا تتناسب مع تاريخ «فرسان دبي» في عصر الاحتراف، وتزعج جماهيره الطامحة دائماً لدرع الدوري، والذي كان قريباً منه الموسم الماضي، قبل إلغاء الدوري لظروف فيروس كورونا، إلا أن حصيلة النقاط لم تكن الأقل، بعدما سبق وحصد الفريق 14 نقطة موسمي 2009 ـ 2010 و2011 ـ 2012، و15 نقطة موسم 2017 ـ 2018، بمشاركة 12 فريقاً حينها، والحصاد الأكبر، عندما جمع 31 نقطة بالدور الأول لموسم 2015 ـ 2016، بمشاركة 14 فريقاً.

تذبذب المستوى

عانى شباب الأهلي من تذبذب المستوى في دوري هذا الموسم، إذ بعد البداية القوية بالفوز على مضيفه اتحاد كلباء 3 ـ 0، تعادل مع ضيفه العين، ومضيفه الوحدة بنتيجة واحدة 1 ـ 1، وفاز على حتا 3 ـ 0، وتعادل مع خورفكان 2 ـ 2، وخسر في ملعبه أمام الجزيرة 3 ـ 5، وفاز على عجمان 5 ـ 1، وتعادل مع الشارقة 1 ـ 1، ومع الظفرة من دون أهداف، وخسر من الفجيرة 2 ـ 3، وتعادل مع بني ياس من دون أهداف، ومع الوصل 2 ـ 2، وختم الدور الأول بالفوز على ضيفه النصر 1 ـ 0.

وفقد «فرسان دبي»، 14 من أصل 21 نقطة، بالتعادل في 7 مباريات، لتكون حصيلة التعادل الأكبر في تاريخ مسيرة الفريق بدوري المحترفين، بفارق تعادل وحيد عن موسم 2017 ـ 2018، والذي كان دوره الأول من 11 جولة لمشاركة 12 فريقاً في المسابقة، فيما كان التعادل الأقل بمباراة واحدة موسمي 2015 ـ 2016 و2018 ـ 2019، كما فقد الفريق 6 نقاط من خسارة مباراتين، والأمر نفسه تكرر في الدور الأول لموسمي 2013 ـ 2014 و2015 ـ 2016، و2017 ـ 2018، في حين، تكرر عدد مرات الخسارة الأكبر بـ 5 مباريات مواسم 2009 ـ 2010 و2011 ـ 2012، ولم يكن الفوز بـ 4 مباريات فقط هو الأقل في تاريخ الفريق في عصر الاحتراف، إذ سبق وحقق الفريق 3 انتصارات فقط موسم 2017 ـ 2018.

قوة الخطوط

يملك شباب الأهلي خط هجوم يحتل الترتيب الثالث وسط أقوى هجوم بالدور الأول بتسجيله 24 هدفاً بمعدل 1.8 هدف في المباراة الواحدة، ويحتل المركز السادس وسط أقوى الخطوط الدفاعية لفرق دورينا بعدما تلقت شباكه 16 هدفاً بمعدل 1.2 هدف في المباراة الواحدة، وبفارق هجومي 8 أهداف، وسجل لاعبوه 7 أهداف بالرأس، و3 أهداف من خارج منطقة الجزاء، و21 هدفاً من داخل منطقة الجزاء، ويتصدر ترتيب الأندية الأكثر تسديداً بـ 175 تسديدة، ومنها 76 تسديدة على المرمى، يتصدر بها أيضاً الترتيب، فيما يحتل المركز السابع بدقة التسديد بنسبة 43.43%، ويأتي ثانياً في عدد التمريرات بـ 7078 تمريرة بدقة 85.72%، ويتصدر الأندية الأكثر تمريراً في ملعب المنافس بـ 3409 تمريرات، ولكنه يحتل المركز الـ 11 في التمريرات الطويلة بـ 707 تمريرات.

ويحتل «فرسان دبي»، المركز الأول بنسبة الاستحواذ بـ 64%، وحقق الفريق نسبة نجاح في المواجهات المباشرة بنسبة 52.13%، يتصدر بها الأندية، ولكنه يحتل المركز التاسع في المواجهات الهوائية الناجحة بنسبة 49.87%، وصدارة الأندية الأكثر حصولاً على ركلات ركنية بـ 94 ركنية، وحصل الفريق على ركلة جزاء واحدة، وارتكب لاعبوه ركلتي جزاء، وقاموا بـ 148 مراوغة ناجحة، وبافتكاك ناجح بنسبة 65.87%، وحافظوا على شباكهم نظيفة 5 مباريات، وارتكبوا 165 خطأ، ونالوا 19 كارت أصفر، ولم يحصلوا على أي بطاقات حمراء.

لاعبون ومدربون

تواجد لاعبو شباب الأهلي، بقوة في أغلب قوائم التميز للدور الأول لدورينا، ليحتل البرازيلي ايغور جيسوس، وصافة قائمة الهدافين برصيد 10 أهداف وبنسبة 41.6% من أهداف فريقه، وبفارق هدف واحد عن المتصدر، ووصيفاً لأكثر المسجلين بالرأس بـ 3 أهداف، وثالث الأكثر مواجهة ناجحة بـ 100 مواجهة، وعاشر المواجهات الهوائية الناجحة بـ 10 مواجهات، وجاء سابعاً بين الأكثر تسديداً بـ 36 تسديدة، وصنع هيلدون راموس، 5 أهداف ليتصدر قائمة الأكثر صناعة للأهداف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات