الظفرة والوصل.. صراع «أصفر»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

دائماً ما يدل اللون الأصفر على الدفء، وعندما يستقبل الظفرة صاحب القميص الأصفر على ملعبه ضيفه «الأصفر» الوصل عند الخامسة مساء اليوم لحساب الجولة 13 من دوري الخليج العربي، فكلاهما يلعب على البقاء في منطقة الدفء وسط جدول ترتيب فرق الدوري، وهي مواجهة متكافئة من حيث ترتيب كليهما، وسعي كل منهما لكتابة نهاية سعيدة للنصف الأول من المنافسة.

ويدخل الظفرة لقاء اليوم برصيد 15 نقطة في المركز العاشر، ويتفوق عليه الإمبراطور بنقطة واحدة في المركز التاسع، ما يزيد من حماس الفريقين لتحقيق الفوز ونيل الأفضلية، كما يعمل الفريقان على العودة من جديد إلى مربع الانتصارات بعد أن تعرض صاحب الأرض للخسارة في الجولة الماضية أمام بني ياس 1- 3 فيما تعادل الفريق الضيف مع شباب الأهلي 2-2.

ويشهد الظفرة اليوم تغييراً على مستوى القيادة الفنية بوجود المدرب محمد قويض على رأس الجهاز الفني في أول مهمة له مع الفريق والذي تولى المهمة خلفاً للصربي الكسندر فيليسوفيتش الذي تمت إقالته مؤخراً، وقاد قويض الفريق في 7 تدريبات ويعمل على إعادة لاعبيه لمربع الانتصار في مهمته الأولى بعد أن أكمل الفريق جاهزيته بدنياً ومعنوياً للقاء، كما يظهر معه للمرة الأولى المهاجم الإسباني بيدرو كوندي الذي تمت استعارته ويتوقع أن يجلس بيدرو على مقاعد الاحتياط والمشاركة في شوط اللعب الثاني، فيما استعد الوصل بكل قوة للمواجهة وسط معنويات عالية وإصرار كبير من اللاعبين على انتزاع نقاط الفوز الثمينة.

أسلوب الظفرة
من جانبه قال السوري محمد قويض مدرب الظفرة إن أسلوب لعب فريقه لن يتغير في لقاء اليوم، ذاكراً أنه سيحافظ على ذات الأسلوب الذي كان يعتمد عليه المدرب السابق وقال: «الوقت لا يكفي ولا يسمح بالتغيير لكن ستكون هناك مهام جديدة للاعبين مع الاختلاف في بعض التفاصيل الفنية، وبعد الانتهاء من مباراة الوصل يمكننا أن نرى الطريقة المثلى».

وأكد قويض صعوبة المهمة، ذاكراً أن منافسه تطور كثيراً في المباريات الأخيرة وأصبح يتميز بطابع هجومي قوي، وقال إنه يجب اللعب بحذر أمام الوصل وعدم منح لاعبيه فرصة النيل من شباك خالد السناني، وأضاف: «لابد من بذل مجهود كبير والابتعاد عن ارتكاب الأخطاء مع العمل على الاستفادة من كل الفرص المتاحة خاصة أن الوصل يؤدي بشكل أفضل عندما يلعب خارج ملعبه وله دافعه في نيل النقاط».

غيابات
وأشار المدرب السوري إلى وجود بعض الغيابات في صفوف فريقه مثل بنجامين وأدريسو وخالد الدرمكي ومحمد الجنيبي، ذاكراً أنه لاحظ وجود غيابات مستمرة في تشكيلة الظفرة منذ بداية الإعداد معتبراً أن السبب في ذلك يعود إلى عدم اكتمال الإعداد، وأنها مشكلة واجهت جميع الأندية، مضيفاً: «ثقتنا كبيرة في كل العناصر الجاهزة لخوض اللقاء وتقديم مباراة جيدة وكسب النقاط للتقدم في جدول الترتيب».

التفكير في المربع
من ناحيته لفت البرازيلي أودير هيلمان مدرب فريق الوصل الأول لكرة القدم، إلى أنه وفريقه لا يفكران حالياً في مربع الأربعة الكبار لدوري الخليج العربي، واصفاً مباراة الوصل اليوم أمام مضيفه الظفرة ضمن الجولة 13 للبطولة، بالصعبة والمهمة جداً.

وأوضح هيلمان قائلاً: لا نفكر في مربع الدوري، ولا بالحصول على مركز محدد في لائحة الترتيب العام لفرق الدوري، كل تفكيرنا منصب على كيفية تحقيق الفوز في جميع المباريات، والتفكير بكل مباراة على حدة، ومنها مباراتنا مع الظفرة المهمة جداً لمسيرة الوصل في البطولة.

الثلاثي الدولي
وأشار هيلمان إلى أن تحضيرات الوصل جيدة لمباراة الظفرة، مع عودة الثلاثي الدولي المؤلف من ليما وعلي سالمين وعلي صالح، رغم تواصل غياب المدافع البرازيلي نيريس بداعي الإصابة.
وأبدى هيلمان ثقته العالية في مقدرة الوصل على تحقيق هدفه من مباراة الظفرة، مشيراً إلى أن فريقه يتمتع باحترافية عالية تؤهله لتقديم أداء كبير يقود إلى نتيجة إيجابية.

تطوير الأداء
ولفت هيلمان إلى أن أمامه وفريقه الوقت الكافي للإعداد بشكل جيد لمباراة الوصل مع ضيفه الشارقة في إياب ربع نهائي كأس الخليج العربي، معتبراً ذلك فرصة مثالية لإكمال وتطوير أداء لاعبيه.
وأعرب هيلمان عن قناعته بأن التغيير الفني في الظفرة، سينعكس على أداء وذهنية لاعبيه في المباراة، في ظل سعي كل لاعب إلى إثبات ذاته أمام المدرب الجديد للظفرة، لافتاً إلى أن التغيير الفني في الظفرة لا يعنيه كثيراً، بقدر اهتمامه وتركيزه على فريقه الوصل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات