تطور أداء منتخب الإمارات أمام أسود الرافدين رغم التعادل

انتهت مباراة منتخب الامارات بالتعادل السلبي أمام نظيره العراق "اسود الرافدين" في المباراة الودية التي أقيمت بينهما مساء اليوم على إستاد نادي الوصل في زعبيل، في إطار استعدادات الفريقين للتصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 ونهائيات كأس آسيا 2023 التي ستستكمل بداية من مارس المقبل بعد ان تأجلت عدة مرات بسبب جائحة كورونا "كوفيد 19.

ظهر الأبيض بمستوي متطور مقارنة بالمباريات الودية السابقة، وأحسن مدرب الأبيض العائد بعد غياب 10 أشهر مارفيك التنظيم الدفاعي للمنتخب، وظهور الفريق بشكل أفضل، من خلال تشكيلة لعب جمعت عدد من الوجوه الشابة، مدعمة بالعناصر التي تملك الخبرة، ولكن لايزال الفريق في حاجة لمزيد من العمل الفني لتعزز وتقوية الشق الهجومي، لحاجة الفريق لتحقيق الفوز في المباريات الأربعة المتبقية بالتصفيات الاسيوية.

لعب الأبيض الشوط الأول بتشكيلة مكونة من علي خصيف والدفاع محمود خميس ووليد عباس وشاهين عبد الرحمن وبندر الأحبابي، وفي الوسط ليما وعبد الله رمضان وعلي سالمين وخلفان عبدالله وكايو، وفي الهجوم علي مبخوت، وغلب الطابع التكتيكي علي أداء الفريقين خلال الشوط من خلال الاستحواذ الأبيض والتكتل الدفاعي للأخضر وغلق كافة المساحات أمام هجوم الأبيض، مما أدي إلي بطئ في الأداء، وتواجد الكرة في نصف الملعب، وعلي مدي 45 دقيقة لم تكن هناك خطورة على مرمي الفريقين باستثناء تسديدة من ليما وإنقاذ قائم مرمي خصيف لتسديدة سجاد جاسم.  

تحسن أداء الأبيض بعض الشيء في الشوط الثاني، حيث نشطت الجبهة اليمني عن طريق الظهير المتقدم بندر الأحبابي والذي أهدي كرة لمبخوت سددها بجوار القائم، واستمر الضغط الأبيض مع تراجع دفاعي للعراق، مما دفع بالمدرب الهولندي مارفيك لإجراء 3 تغيرات مرة واحدة بمشاركة إبراهيم خليل وعلي صالح وطحنون الزعابي بديلا عن ليما وخلفان وكايو، سعيا لتعزيز أداء وسط الملعب وزيادة الفاعلية الهجومية، وبالفعل كاد خليل إبراهيم النشط أن يجرز هدف فور مشاركته ولكن الحارس جلال حسن أنقذ مرماه.

كلمات دالة:
  • منتخب الإمارات لكرة القدم،
  • منتخب العراق،
  • نهائيات كأس آسيا 2023
طباعة Email
تعليقات

تعليقات