استطلاع «البيان »: 36 % يشيدون بقائمة «الأبيض»

باروت :مارفيك صنع مزيجاً جيداً بين الخبرة والشباب

أكد 36 % من المشاركين في الاستطلاع الأسبوعي لـ «البيان»، أن قائمة المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، والمختارة من قبل المدرب الهولندي فان مارفيك، في معسكر دبي ، جيدة ومثالية، فيما رأى 64 % العكس، وأكد 48 % من المشاركين في الاستطلاع على حساب البيان في «تويتر»، مثالية القائمة الحالية لمنتخبنا ، مقابل 52 % أشاروا إلى أنها غير مثالية.

وأفاد 76 % من المشاركين في التصويت على موقع البيان الإلكتروني، بعدم رضائهم عن القائمة، مقابل 24 % أكدوا أن القائمة المختارة مثالية.

وتضم القائمة اللاعبون خالد عيسى، علي خصيف، فهد الظنحاني، عادل الحوسني، بندر الإحبابي، محمد برغش، سالم راشد، خليفة الحمادي، شاهين عبد الرحمن، حسن المحرمي، وليد عباس، محمود خميس، يوسف جابر، ماجد سرور، ماجد حسن، علي سالمين، عبد الله رمضان، عبد الله النقبي، خليل الحمادي، ليما، خلفان مبارك، طحنون الزعابي، علي صالح، كايو ، علي مبخوت، تيغالي وزايد العامري.

رؤية

وأكد المدرب الوطني عيد باروت، أن قائمة المنتخب الحالية مثالية، وقال: اللاعبون المختارون هم الأفضل هذا الموسم، وربما هناك لاعب أو اثنان كانا يستحقان الوجود بين النخبة المختارة، ولكن ليس بالضرورة أن تكون القائمة شاملة لكل اللاعبين، بل يختارها المدرب وفق رؤيته للاعبين القادرين على تنفيذ فكره والمختارون في القائمة، يمثلون 8 أندية ، وهي نسبة جيدة ومتنوعة، ومعبرة عن التنافس بالدوري ، ومن اللافت، اختيار عدد كبير من لاعبي الجزيرة، ما يمثل ترجمة لتفوق «فخر أبوظبي»، والذي يقدم كرة جميلة، وينافس على القمة، ومع هذا، يلعب بلاعبين اثنين أجنبيين فقط.

وأضاف: الجزيرة منحنا درساً في كيفية التعامل مع بطولة الدوري بـ 80 % تقريباً من اللاعبين المواطنين، وطالبنا لسنوات طويلة، بتحضير مهاجم ثانٍ يقود الخط الأمامي لـ «الأبيض»، إلى جانب مبخوت، وصانع ألعاب مهاري مع «عموري»، ولم يحقق هذا الأمر سوى الجزيرة، لنرى حالياً زايد العامري وخلفان مبارك، وأطالب بأن تستنسخ تجربة الجزيرة لتطبق في كل الأندية ، وأن يعاد تنقيح لوائح الكرة لمصلحة اللاعب المواطن.

تجنب الأخطاء

وأوضح باروت، أن قائمة منتخبنا ، مزجت بين عناصر الخبرة ودماء الشباب، وقال: فان مارفيك مدرب جيد، ويعرف الكرة الإماراتية، ونجح في اختيار أفضل لاعبي الأندية ، وأتمنى استقرار التشكيلة، وتجنب أخطاء الماضي لمنتخبنا ، والتوفيق في إكمال مشواره في التصفيات بنجاح، وفي الوقت نفسه، أتمنى إسناد مهمة تدريبات منتخباتنا الوطنية للمراحل السنية، لمدربين مواطنين، لأنهم أكثر قدرة على زرع الانتماء والولاء للدولة في نفوس اللاعبين الصغار، وهم في مرحلة البناء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات