عادل الجنيبي: اللجان القضائية باتحاد الكرة محايدة ولا تقبل تدخّل أحد

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد المستشار عادل الجنيبي رئيس لجنة الاستئناف في اتحاد الكرة، أن جميع اللجان القانونية العاملة في الاتحاد تلتزم بمبدأ الحيادية، ولا يوجد أي تدخل في عملها من قبل أي طرف، سواء بالاتحاد أو خارجه، وقال: نحن في اللجان القانونية نلتزم بما جاء في اللوائح الصادرة من الاتحاد والمعتمدة من الجمعية العمومية للاتحاد، ونادي كلباء يعتبر أحد أعضاء هذه الجمعية ووافق مع باقي الأندية الأعضاء على اللوائح كافة، ونحن لا نجتهد في وجود نص واضح وصريح.

آلية

وأضاف: قد يجهل البعض آلية عمل اللجان القانونية، بل قد يتطاول البعض في مواقع التواصل الاجتماعي بألفاظ يعاقب عليها القانون، وربما تصل في بعض الحالات إلى التشكيك في ذمم بعض الأعضاء، وهو أمر مرفوض تماماً، ونحن كأعضاء في هذه اللجان نغض الطرف عن هذه التعليقات تقديراً لحماس الجماهير وتقديرهم للأمور بشكل عاطفي، ولاحظنا خلال الأيام الماضية تداول الإعلام والشارع الرياضي واقعة لاعب نادي كلباء مالابا وعبّر الأغلبية عن رأيهم في الواقعة، فمنهم من قال إن اللاعب لم يقصد الاصطدام بالحكم، ومنهم من ذكر أنه يقصد، وهذا يعني أن الشارع الرياضي لم يتفق على تقدير الواقعة.

توضيح

وتابع المستشار عادل الجنيبي قائلاً: لابد من توضيح نقطتين مهمتين، فالمادة 17 الفقرة (د) من لائحة الانضباط نصت على أنه «يكون لتقرير الحكام الحجية يما يتعلق بالحوادث التي وقعـت في سـاحة الملعـب، ويجـوز للجنة الأخـذ بتقريـر مراقب المباراة أو أي تقارير أخرى»، ونصت المادة 17 الفقرة (ج) من لائحة الانضباط على «الأصل في الوقائع التي تتضمنها التقارير الرسمية لمسؤولي المباراة أن تكون صحيحة ولمن يـدعي خـلاف ذلـك أن يقدم الأدلة على عدم صحتها».

تقرير الحكم

وأكد المستشار عادل الجنيبي أن لجنة الانضباط في إصدار عقوبتها اعتمدت على تقرير أحمد سالم حكم المباراة والذي أشار صراحة في تقريره بأن مالابا تعمد الاصطدام به، وأشار الجنيبي إلى أن من يدعي خلاف ذلـك عليه أن يقدم الأدلة على عدم صحتها كما نصت المادة، وليس من حق لجنتي الانضباط والاستئناف مناقشة الحكم في تقريره أو التشكيك فيه حسب نص اللائحة.

الجدير بالذكر أن الحكم أحمد سالم الذي أدار مباراة كلباء مع خورفكان في الجولة التاسعة لدوري الخليج العربي، دون الواقعة في تقرير خاص عقب انتهاء المباراة وإرساله إلى لجنة الحكام ذكر فيه كافة تفاصيل الواقعة وأدان مالابا وكتب «تعمد اللاعب الاصطدام مما أفقدني التوازن والسقوط في أرض الملعب» وبدورها قامت إدارة الحكام بتحويل التقرير إلى لجنة الانضباط التي اوقفت اللاعب 3 مباريات وغرمته 650 ألف درهم وهو ما اعترضت عليه إدارة نادي كلباء، وذكرت إن الواقعة بدون قصد والاصطدام تم بخطأ من الحكم حينما تراجع في طريق اللاعب المندفع.

ورش

وأشار المستشار عادل الجنيبي إلى أن اتحاد الكرة لا يصدر أو يغير في اللوائح المعمول بها من ذاته، بل يقوم سنوياً بعمل ورش عمل لمناقشة هذه اللوائح، وبحضور ممثلي الأندية الأعضاء في الجمعية العمومية، والتي تعتمد في اجتماعها ما يتم الاتفاق عليه من تعديلات في هذه الورش، لذلك على الأندية دراسة هذه اللوائح جيداً واقتراح التعديلات التي تراها مناسبة وتخدم كرة القدم الإماراتية: واختتم قائلاً: أتمنى أن أكون وضحت آلية عمل اللجان، وأتمنى من الجميع عند صدور أي عقوبة مستقبلاً عدم الانجراف خلف العواطف والنظر للموضوع بشكل عملي.

تساؤل

تساءل المستشار عادل الجنيبي، قائلاَ: إذا كانت الأندية هي من اعتمدت اللوائح فلماذا يتم الاحتجاج على قرارات اللجان عند تطبيقها لهذه اللوائح بشكل صحيح وغير مخالف.

رفض استئناف مالابا

قررت لجنة الاستئناف في اتحاد الكرة برئاسة المستشار عادل الجنيبي، أمس، رفض استئناف نادي كلباء واللاعب مالابا مهاجم الفريق، وتأكيد قرار لجنة الانضباط بإيقافه 3 مباريات وتغريمه 50 ألف درهم بسبب اعتدائه على حكم مباراة كلباء وخورفكان في الدوري، وتأكد للجنة الاستئناف وصول تقرير الحكم في نفس ليلة المباراة، وأن اجتماع لجنة الانضباط قانوني، وكانت لجنة الاستئناف سبق لها رفض الشق المستعجل في الموضوع بإيقاف التنفيذ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات