الشارقة متخصص الوقت «الرائع»

كسر حامل اللقب ومتصدر الترتيب فريق الشارقة حاجز التعادلات بفوز تخصصي في الوقت «الرائع» بالدقيقة «90+4»، في دوري الخليج على ضيفه الوصل، وهي المرة الثالثة التي تكرر فيها «فرقة العنبري» الفوز بهذه الطريقة التي حفظت للفريق الانفراد بصدارة الجدول بفارق 3 نقاط عن أقرب منافسيه «النصر» وضرب الشارقة أكثر من عصفور بفوزه الغالي على الوصل 2 - 1، ابتداء من العودة لطريق الانتصارات بعد 20 يوماً من آخر فوز حققه على النصر في الجولة السادسة، مروراً بتصدر الترتيب بفارق جيد وانتهاء بتقدم صاحب الهدفين «ويلتون سواريز» في قائمة الهدافين برصيد 8 أهداف متساوياً مع زميله إيغور كورنادو ومقلصاً الفارق إلى هدف واحد مع إيغور جيسوس لاعب شباب الأهلي.

وبدأ الشارقة تخصصه في الفوز في الوقت «الرائع» المحتسب بدلاً من الضائع هذا الموسم من أول جولة خارج ملعبه أمام الفجيرة حينما قلب تأخره بهدفين لفوز 4-2 بعد الدقيقة 90، ثم كرر السيناريو في الجولة الثانية بملعبه أمام الوحدة من تأخر بهدف لفوز 2-1 وجاء هدف الفوز في الدقيقة 90، وأبى ويلتون سواريز إلا أن يترك بصمته بهذه الطريقة المثيرة مفتتح التسجيل أمام الوصل، ثم محققاً هدف الفوز الغالي في الدقيقة «90 +4».

سعادة

وعبر المدرب الوطني عبد العزيز العنبري، المدير الفني لفريق الشارقة، عن سعادته بالنتيجة، مؤكداً سعادته بالعودة القوية لفريق الوصل، وقال إن الوصل اسم كبير ونادٍ له بصمته والكل يسعد به عندما يتألق، وأضاف العنبري: «توقعنا صعوبة المباراة، خاصة وأن الوصل قدم مباريات جيدة في آخر 3 جولات، وبالتأكيد سعداء بالفوز الغالي، ونقول للوصل حظاً أوفر في المباريات المقبلة، ورقتنا الرابحة في المباراة كانت المحافظة على التركيز».

وقدم المدرب الوطني سالم ربيع، المدير الفني لفريق الوصل، والذي انتهت مهمته مع نهاية المباراة ليواصل مشواره مساعداً للمدرب الجديد البرازيلي هيلمان الذي شاهد المباراة من داخل الإستاد، شكره للاعبي الوصل على ما قدموه خلال فترة توليه المهمة والمستوى الذي ظهروا به في مباراة الشارقة، وقال ربيع: «أي مدرب يتمنى تدريب الوصل والفريق لديه إمكانيات جيدة ولاعبون مميزون قادرون على تحقيق أفضل النتائج، وفي مباراة الشارقة لم نكن نستحق الخسارة ولا نبحث عن أعذار للخسارة غير المستحقة، ونقول للاعبي الوصل شكراً وقدمتم مباراة رائعة، وأتمنى من التحكيم التعامل مع التفاصيل المهمة في المباريات، ولا أريد انتقاد الحكم على حالة معينة، ولكن هناك تفاصيل صغيرة عندما لا يوفق فيها الحكم تؤثر على أي مباراة».

تركيز

ومن جانبه قال علي سالمين، لاعب الوصل، إن فريقه قدم مباراة كبيرة وإنهم حضروا إلى إستاد الشارقة للخروج بنتيجة إيجابية، وكانوا قريبين من تحقيق الفوز حتى قبل إحراز الشارقة الهدف القاتل في آخر الثواني، مشيراً إلى أنهم فقدوا التركيز في اللحظة التي جاء فيها الهدف ولا يملكون غير النظر للأمام ونسيان ما حدث رغم الحزن على الخسارة والتركيز على المباراة المقبلة.

أما خالد الضنحاني، مدافع الشارقة، فقدم الشكر لزملائه على الروح القتالية التي لعبوا بها أمام الوصل حتى آخر دقيقة، وقال الضنحاني: «أثبتنا أن الشارقة يستحق المركز الأول من خلال المستوى والروح، ولم يكن هناك أي توتر أو ضغوط على الفريق، كما أن اللاعبين لم يهتموا بنتيجة مباراة النصر والفجيرة التي انتهت قبل دقائق من انطلاقة مباراة الوصل».

وقال الضنحاني إن إيغور كورنادو لاعب كبير وإهداره لركلة جزاء لا يقلل منه، ويكفي أنه قدم مباراة جيدة بعد إهدار الركلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات