الجزيرة صاحب السعادة في ديربي العاصمة

نجح الجزيرة في حسم مواجهة ديربي العاصمة بالفوز على ضيفه الوحدة 2-صفر في لقاء الفريقين مساء اليوم لحساب الجولة التاسعة من دوري الخليج العربي، خلال مواجهة تميزت بالإثارة والقوة نال فيها فخر ابوظبي افضلية الأداء وتمكن من حسم النتيجة بواسطة خلفان مبارك وعلي مبخوت في الدقيقتين 38 و 62 ، بالنتيجة أسترد الجزيرة سريعا المركز الثاني في جدول الترتيب خلف الشارقة المتصدر رافعا رصيده إلى 20 نقطة، وبقى الوحدة برصيد 14 نقطة متراجعا إلى المركز الثامن.

سيطر الجزيرة على مجريات الشوط الأول وسط تراجع كبير من الوحدة إلى المنطقة الدفاعية مع الإعتماد على الهجمات المرتدة والكثافة العددية في منطقة وسط الملعب الشي الذي ساعد فخر أبوظبي في إقتحام المنطقة الخطرة لضيفه بالإعتماد على تحركات تراوري في الجبهة اليمني وخلفان مبارك في عمق الملعب مع تحركات إيجابية لسالم راشد في الجبهة اليسري، لتظهر عدد من الكرات العكسية التي ظل ينجح دفاع الوحدة في أبعادها.

ووسط حماس الفريقين تمكن الوحدة من قيادة هجمة خطرة أنتهت بتهديفة ضعيفة من راشد مهير بجانب تهديفة قوية من امبوكو لكن علي خصيف تصدى لها ببراعة وجاء الرد عليها بهجمة أكثر خطورة من الجزيرة قادها سالم راشد لعبها عكسية حولها خليفة الحمادي المتقدم من الدفاع بضربة رأسية مرت جوار القائم الأيسر وذلك قبل مغادرته أرضية الملعب مصابا ليحل بديلا له محمد ربيع.

 ومع تقدم دقائق اللعب قال خلفان مبارك كلمته بإحراز الهدف الأول من تهديفة قوية من خارج الصندوق في الدقيقة 38 سكنت الشباك ولم يتعامل معها محمد الشامسي حارس المرمى بشكل جيد، وحاول الوحدة إدراك التعادل قبل نهاية الحصة الأولى ولاحت فرصة عن طريف لوفانور من تسديدة مرت بعيدا عن الخشبات الثلاث.

وعاد الوحدة في الشوط الثاني بمستوى أفضل بعد أن تحرر من أسلوبه الدفاعي بحثا عن هدف التعادل دون أن يتتوقف رغبة الجزيرة في مواصلة هز الشباك، ليتبادل الفريقان الهجمات ومع مرور الدقائق كثف الوحدة هجماته وهدد مرمى مضيفه بتهديفة من البديل طحنون الزعابي، أتبعها باخرى من داخل الصندوق اصطدمت بالمدافع وتحولت لركنية.

وبعد أن أستشعر الجزيرة الخطر رد بالهجوم وتمكن سريعا من إضافة الهدف الثاني عن طريق الهداف على مبخوت الذي إستفاد من التمريرة المتقنة لعبد الله رمضان، وراوغ حارس المرمى ووضع الكرة في الشباك عند الدقيقة 62،

وكاد مبخوت أن يضيف الهدف الثالث بتهديفة نجح محمد الشامسي في إبعادها رغم قوتها، ولاحت فرصة أخرى لخلفان مبارك في حالة شبه أنفراد لكنه لم يتعامل مع الكرة بشكل جيد.

ورغم تأخر الوحدة بهدفين لكنه رفض الإستسلام وواصل باحثا عن تعديل النتيجة وسط تماسك دفاع الجزيرة الذي لعب بطريقة متوازنة مع تقدم المباراة نحو خط النهاية، وحاول طحنون الزعابي فك شفرة دفاع مضيفه بتهديفة ذكية لكنها أصطدمت بالعارض، أتبعها زميله أمبكو بتهديفة أخرى قوية حولها علي خصيف إلى ضربة ركنية، لينقد خصيف مرماه من رأسية لوكاس بتحويلها إلى ركنية، وواصل الوحدة أفضليته في الدقائق الأخيرة التي كان فيها الأوفر هجوما لكن دون أن ينجح في مهمته حتى أعلن قاضي الجولة عن نهاية اللقاء بفوز الجزيرة في ديربي العاصمة.

كلمات دالة:
  • الجزيرة،
  • دوري الخلج العربي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات