راشد بن حميد: اللاعبون العنصر الأساسي في التطوير

أكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس اتحاد كرة القدم، مواصلة العطاء والعمل لتطوير منتخباتنا الوطنية وتأهيلها للمنافسة في مختلف البطولات الإقليمية والقارية والدولية، مجدداً ثقته بإمكانيات وقدرات لاعبي منتخبنا الوطني الأول على مواجهة التحديات والظهور بالمستوى الذي يليق بسُمعة الكرة الإماراتية وتحقيق النتائج الإيجابية في المباريات المتبقية من التصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 ونهائيات كأس آسيا 2023.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمعه بلاعبي منتخبنا الوطني أمس في فندق «فيرساتشي» بدبي بحضور يوسف حسين السهلاوي النائب الثاني لرئيس الاتحاد رئيس لجنة المنتخبات الوطنية والشؤون الفنية، وهشام محمد الزرعوني، وعلي حمد البدواوي، وحميد أحمد الطاير، ويوسف بن درويش النعيمي، وسالم عبدالله الشامسي، وخلفان جمعة بلهول، وسيف ماجد المنصوري أعضاء مجلس الإدارة، ومحمد عبدالله هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد كرة القدم، وعبدالله سلطان وعدنان الطلياني عضوا لجنة المنتخبات، وعبدالقادر حسن مدير إدارة المنتخبات، ومحمد عبيد حماد مشرف المنتخب، وياسر سالم مدير المنتخب، والإداري خالد الكعبي.

مقترحاتوقال الشيخ راشد بن حميد النعيمي إن استراتيجية اتحاد الكرة الجديدة تعتمد بشكل كبير على المقترحات التي يُقدمها اللاعبون كونهم العنصر الأساسي في منظومة كرة القدم، وهو الأمر الذي يساعد الاتحاد في عملية التطوير ووضع الأسس الصحيحة لمواجهة التحديات، مؤكداً أن كل المقترحات ستكون محط اهتمام فريق العمل المكلف بإعداد الاستراتيجية. وطالب الشيخ راشد بن حميد النعيمي اللاعبين بمضاعفة الجهود خلال الفترة المقبلة للوصول إلى الجاهزية الكاملة التي تؤهل «الأبيض» لتحقيق النتائج الإيجابية في المباريات المصيرية المقبلة، مؤكداً حرص اتحاد الكرة على توفير كل عوامل النجاح لضمان العبور إلى المرحلة الثانية من التصفيات، وطالب الجميع بضرورة الوقوف خلف المنتخب وتقديم الدعم اللازم له.

وأشاد الشيخ راشد بن حميد النعيمي بجهود رئيس وأعضاء لجنة المنتخبات الوطنية وحرصهم على وضع الخطة التي من شأنها أن تعيد الأبيض للواجهة من جديد.

سعادة

فيما أعرب لاعبو منتخبنا الوطني عن سعادتهم باللقاء الذي جمعهم مع الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الاتحاد وأعضاء مجلس الإدارة، مؤكدين أن اللقاء جاء في وقته، خاصة بعد الأداء غير المقنع الذي قدمه المنتخب الوطني في المباريات الودية الماضية.

وقال علي خصيف حارس نادي الجزيرة ومنتخبنا الوطني إن لقاء رئيس وأعضاء مجلس إدارة اتحاد كرة القدم يعطيهم دفعة معنوية كبيرة لأن اللاعبين في حاجة ماسة لمثل هذه الاجتماعات والجلسات التي يتم خلالها تبادل الآراء ومناقشة السلبيات التي ظهرت خلال الفترة الماضية ومحاولة معالجتها حتى لا تتكرر في المستقبل، مؤكداً أن زملاءه اللاعبين على قدر عالٍ من المسؤولية ويمتلكون إمكانيات فنية وبدنية عالية تؤهلهم لتحقيق النتائج التي تُسعد الجماهير الإماراتية.

وقال مهاجم نادي شباب الأهلي ومنتخبنا الوطني أحمد خليل إن الأبيض قادر على النهوض من جديد بعزيمة الرجال ودعم اتحاد الكرة برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي، مشيراً إلى أن اجتماع الأمس يمثل صفحة جديدة لمواجهة التحديات التي تنتظرهم كلاعبين، حيث تقع عليهم مسؤولية تصحيح المسار والعودة مجدداً إلى سكة الانتصارات والمنافسة بقوة على التأهل إلى المرحلة المقبلة من التصفيات.

تفاؤل

كما أبدى خالد باوزير، لاعب نادي الشارقة والمنتخب، تفاؤله باجتماع الأمس وانعكاسه بشكل إيجابي على نفوس اللاعبين الذين تحمّلوا الكثير من الضغوط خلال الفترة الماضية نتيجة عدم الظهور بالمستوى الإيجابي في المباريات الودية، مؤكداً أن الوقت الحالي هو وقت الجد والعمل ولا مجال للحديث كون أن موعد التصفيات اقترب كثيراً.

وشهد الاجتماع الذي جاء على شكل خلوة لنقاش مفتوح بين أعضاء مجلس الإدارة واللاعبين، حيث تم مناقشة التحديات التي تواجه اللاعبين الدوليين في المسابقات الكروية المحلية إلى جانب طرح عدد من المقترحات التطويرية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات